إعدادية السلام بإقليم سيدي سليمان تتسلم 10 حواسب من الأكاديمية الجهوية لجهة الرباط سلا القنيطرة بفضل الشراكة الموقعة بينهما

آخر تحديث : الأربعاء 8 يناير 2020 - 3:35 مساءً
بقلم : ادريس البخاري .

في إطار عقد الشراكة الموقعة بين الأكاديمية الجهوية لجهة الرباط سلا القنيطرة ومديرية سيدي سليمان المتمثلة بمؤسسة إعدادية السلام) تم تسليم 10 حواسب مساء يوم الثلاثاء 06 يناير 2020 على الساعة الثالثة بعد الزوال بحضور مدير المؤسسة السيد محمد حلي مجموعة من الحواسب الالكترونية التي سوف تشكل قيمة مضافة لقسم المعـلـوميات من خلال البحث والاستفادة من هذه التقنية والخدمة الإعلامية لكافة التلاميذ لتسهيل عملية البحث والاستفادة منها وكتدعيم للمؤسسة التربوية والتعليمية بهده المعدات لتمكين الجهاز التربوي والأطر المشرفة عليه للعمل بكل أريحية بفضل المعدات المتوفرة حاليا .

حيث تعتبر هذه الشراكة خطوة هامة في مسلسل التدبير العقلاني لهذا القطاع وتعزيز الحكامة الجيدة حيث اتبتث التجربة أن الشراكة تعتبر دعامة أساسية لتنمية المجالات الترابية وتطوير وتعزيز قدرات المؤسسات التعليمية والتربوية والرياضية والشبابية بعدة تقنيات تكون نقطة التحول في مسارها.

حيث أصبحت أجيال اليوم مدمنة على استعمال تكنولوجيا الإعلام والاتصال, فهي نشأت وترعرعت في حضن وسائل الاتصال الالكترونية الحديثة وتمارس غواية الكتابة والاتصال الالكترونيين ,وتتنقل عبر الفضاءات الافتراضية والشبكات الإعلامية, باعتبارها وسائل مغرية-لاهية و حيوية ,مما اكسب هذا الجيل مؤهلات ومقومات ثقافية تواصلية و كفايات تكنولوجية جعلت هذا المتعلم الشغوف بالتكنولوجيا الحديثة يملك قدرة مدهشة على استيعاب المفاهيم المرئية والمسموعة وله رغبة دائمة في البحث والتواصل عبر الشبكات العنكبوتية , مما يشير في العمق إلى وجود بشائر ثورة في الفضاء الإعلامي والتعليمي الوطني . يشار أن الثورة العلمية والتكنولوجية التي حدثت في مجال المعلوميات والتطور الهائل الذي طرأ على تقنيات الاتصال ووسائل الإعلام وغيرها,ودخول هذه التقنيات والآليات والأجهزة والبرمجيات والأنظمة إلى مؤسساتنا التعليمية هو دخول في العصر واندماج حقيقي في محيطنا الكوني. وبمقدور تلاميذ إعدادية السلام بسيدي سليمان الاستفادة من هذه التقنيات والآليات التكنولوجية – التعليمية على طرائق التدريس , ومناهج التعليم بعد أن أصبحت هذه التكنولوجيا تشكل مركز اهتمام المدرسين و المتعلمين والتلاميذ , و صارت تخترق المنظومة التعليمية لتنشيط الفضاءات الدراسية وتفجير طاقات التلاميذ مع المساهمة في بناء شخصيتهم. و ينتظر المستقبل مشاركتهم الفعلية في مواكبة كل مستجدات عصر العولمة بانفجاراته العلمية و المعرفية المتواصلة و اللا محدودة.

 

2020-01-08 2020-01-08
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

البخاري ادريس