وفي الصدد ذاتـه أوردت وكالة “رويترز” أن مجهولين هاجموا سكن الرئيس مويس، خلال الليل، وقتلوه بالرصاص،

وأضاف البيان: “في حدود الساعة الواحدة صباحا من ليل الثلاثاء-الأربعاء، قام مجموعة من الأشخاص المجهولين، من بينهم من يتحدث باللغة الإسبانية، بمهاجمة محل إقامة رئيس هاييتي، متسببين له في إصابة قاتلة”.

وتابع: “يتم الآن اتخاذ الإجراءات الضرورية. الوزير الأول الدكتور كلود جوزيف يدعو السكان إلى الهدوء. الوضع الأمني للدولة تحت السيطرة”.

ويشار أن هايتي تقع في البحر الكاريبي، وتعد من أفقر دولة في القارة الأميركية.