الاتحاد المغربي لأرباب ومسيري قاعات الحفلات يراسل رئيس الحكومة ولجنة اليقظة الاقتصادية للمطالية باستئناف نشاطها والاعفاء الضريبي

آخر تحديث : الأحد 18 أكتوبر 2020 - 5:28 مساءً
ماروك نيوز - محمد الغازي

أسابيع قليلة بعد تأسيسه وانتخاب جمال ألحيان رئيسا له ، بدأ الاتحاد المغربي لأرباب ومسيري قاعات الحفلات نشاطه بمراسلة وجهها للجنة اليقظة الاقتصادية للمطالية باستئناف نشاط القاعات .

وحسب الرسالة التي توصلت ماروك نيوز بنسخة منها، فان الأزمة  أرخت بظلالها على هذا القطاع  الحيوي الذي يعتبر بمثابة قطاع منعش ومحرك للعجلة  الاقتصادية ، الشيء الذي أثقل كاهل أرباب القاعات، حيث أن معظمهم قد أرهقتهم الديون والالتزامات اليومية ، وهناك منهم من وصل به الحال إلى الإفلاس التام .

وتابعت الرسالة بأن لجوء الاتحاد لهذا الطلب يندرج ضمن أهدافه الرامية إلى النهوض بقالطاع الذي أصبح قريبا من عتبة الإفلاس والاندثار ،

وطالب الاتحاد بالتعجيل بالحلول الناجعة لتجاوز تداعيات هذه الأزمة، وإبلاء فائق الاهتمام لموضوع هذه المراسلة من أجل تجاوز هذه الوضعية الحرجة للخروج من الأزمة التي أصبحت تعيشها قاعات الحفلات ،والبحث عن سبل كفيلة بالرجوع إلى استئناف العمل ، في ظروف ملائمة على غرار باقي قطاعات المطعمة كالمطاعم والفنادق .

وذكرت الرسالة بأن الظروف الصحية الناتجة عن جائحة كورونا والتي ألمت بقاعات الحفلات على صعيد المملكة ، مما أدى الى التوقف الاضطراري، امتثالا لقرار منع التجمعات والأنشطة  والتظاهرات وإغلاق قاعات الحفلات ، وما ترتب عن ذلك من تداعيات كان لها وقع سلبي على القطاع  باعتباره أول المستجيبين لقرار التوقف والإغلاق ، ولا يزال ممنوعا من مزاولة نشاطه الى يومنا هذا ، مما كان له تأثير على المجالين الاقتصادي والاجتماعي .

وعلاقة بالموضوع، وجه الاتحاد رسالة الى رئيس الحكومة للمطالبة بالاعفاء من الاداء الضريبي برسم سنتي 2020/2021 داعيا الحكومة  الى ضرورة مواكبة القطاع في ظل الظروف الاستثنائية التي يمر منها جراء تداعيات تفشي وباء كورونا (كوفيد-19) وبعد التوقف الاضطراري والكلي لأنشطته التزاما بالتدابير الاحترازية التي أطلقتها الدولة بتعليمات ملكية.

ودعا الاتحاد الى تقوية ميكانيزمات الضمان التي وضعتها السلطات العمومية وذلك عبر الإعفاء من سداد الدفعات الضريبية على  برسم سنتي 2020/ 2021 اعتبارا للوضعية المزرية التي يعيشها القطاع بعد تراكم الديون والاكرية ، والضرائب والقروض والمصاريف الأساسية والقارة ، وجميع المتأخرات ،الشيء الذي أثقل كاهل أرباب ومسيري قاعات الحفلات.

غير معروف
EL GHAZZI

2020-10-18 2020-10-18
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

EL GHAZZI