الجالية المغربية المقيمة بفرنسا تستنكر بشدة التصريحات المغرضة ضد ملك البلاد جلالة الملك محمد السادس نصره الله وايده

آخر تحديث : الإثنين 15 فبراير 2021 - 6:49 مساءً

فرنسا / ماروك نيوز/ لمليجي محمد: 

بكل حس وطني عبرت الجالية المغربية المقيمة بفرنسا المنضوية تحت لواء المنظمة المغربية للملكيين عبر العالم عن ادانتها الشديدة  للخطاب العدائي التشهيري الذي يمارسه الإعلام الرسمي  الجزائري  ضد التوابث الوطنية للمغرب وضد جلالة الملك محمد السادس نصره  الله وأيده  وأكدوا ان من واجب الجيران  الجزائريين احترام حسن  مبدا  الجوار  واستحضار التاريخ والمصير  المشترك الذي يجمع البلدين وان تاجيج الفتن والضغائن ونشر الكراهية بين الشعبين لا يخدم بناء الاتحاد المغاربي ولا ينسجم مع متطلبات تنمية البلدين

المطالب :

تطالب الجالية المغربية المقيمة بفرنسا المنضوية تحت لواء المنظمة المغربية للملكيين عبر العالم  من المجتمع المدني والسياسي الجزائري المستقل  إدانة الاستهداف المتكرر للمغرب ورموزه ومؤسساته الدستورية وان يعمل على بناء  مغرب  كبير متعاون ومتضامن بعيدا عن العقلية  العسكرتارية  وخطابات الحرب الباردة .

تثمن الجالية المغربية المقيمة بفرنسا الانتصارات الدبلوماسية التي حققها المغرب في كل المستويات القارية والدولية  في سبيل إحقاق الحقوق المغربية وربح رهان بناء مغرب موحد ونامي

تشيد الجالية المغربية المقيمة بفرنسا على مجهودات الدولة المغربية  والسلطات الضحية من اجل توفير اللقاحات ضد وباء كورونا  وتثمن الأجواء الايجابية  التي تمر بها عملية تلقيح المغاربة  من اجل الحصول على مناعة جماعية ضد هذا الوباء العالمي وشددوا على تشبثهم بأهذاب العرش العلوي المجيد على خطى الأجداد والأسلاف، وعدم تفريطهم ، ولو بشبر من تراب الوطن.

وفي هذا الإطار ثمنت الجالية المغربية المقيمة بفرنسا عن اعتزازها بصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله لتعزيز الدبلوماسية الخارجية للمملكة والذي أعطاها إشعاعا قاريا ودوليا

وان تدخل المغرب السلمي في هذا المعبر الحدودي بين المغرب والجمهورية الموريتانية الاسلامية وباقي بلدان غرب افريقيا والساحل، أتى بعد الاستفزازات اللامسؤولة لشرذمة (البوليساريو) بهذا المعبر كمحاولة يائسة منهم لزعزعة الاستقرار بالمنطقة.

من جهتهم، أعربوا عن تثمينهم لتدخل القوات المسلحة الملكية التي تمكنت ، وبطريقة سلمية راقية من إعادة فتح معبر الكركرات بكل احترافية ومسؤولية أمام تدفق الأشخاص والبضائع.

واعتبروا أن الاستفزازات التي حاولت ميليشيات (البوليساريو ) إثارتها في المعبر ما هي إلا نتاج التقهقر السياسي والميداني الذي أصبحت تعيشه.

من الجالية المغربية بفرنسا :

  لمليجي محمد : الناطق الرسمي بإسم الجالية المغربية عبر العالم

غماري محمد :  الكاتب العام لتنسيقية أوروبا

مريمي عبد العزيز :  النائب الثاني لتنسيقية أوروبا

حسن القنب :  المنسق العام بأوروبا

2021-02-15
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

البخاري ادريس