الجزائر تقطع شبكة “الإنترنت” لمنع محاولات الغش في البكالوريا

آخر تحديث : الإثنين 14 سبتمبر 2020 - 2:46 مساءً

قطعت السلطات الجزائرية خدمة الإنترنت في أول يوم من امتحانات البكالوريا ، وذلك لمنع محاولات الغش عبر تسريب مواضيع الامتحانات.

وبعد أن حظرت الجزائر الإنترنت في معظم أرجاء البلاد، أصبح يتعذر الوصول إلى شبكات التواصل الاجتماعي، خصوصا فيسبوك وتويتر وواتساب.

وعمدت الجزائر إلى قطع خدمة الإنترنت خلال هذه الامتحانات، بعد تسريب ونشر امتحانات في عام 2016، على شبكات التواصل الاجتماعي قبل إجرائها.

ونتيجية عمليات التسريب، ألغت السلطات في البلاد، جزئياً امتحانات الثانوية العامة وأعادت إجراءها مرة أخرى.

وبسبب تفشي فيروس كورونا المستجدّ، تم تأجيل امتحانات البكالوريا، والتي كانت مقررة في يونيو، ثم أرجأت إلى شتنبر الجاري في ظروف استثنائيّة.

الإمتحانات تقدم لها أكثر من 600 ألف طالب وطالبة، وتم تخصيص أكثر من 18 ألف شرطي لتأمينها، وآلاف من أفراد الدرك الوطني (قوة تابعة لوزارة الدفاع)، بحسب وزارة التربية.

2020-09-14 2020-09-14
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

ع اللطيف ألبير