الجزائر تقطع علاقتها بالمغرب

آخر تحديث : الثلاثاء 24 أغسطس 2021 - 11:35 مساءً

اختار وزير الخارجية الجزائري، رمطان لعمامرة، عقد ندوة صحفية هي الأولى له منذ تعيينه مطلع يوليوز الماضي، ليعلن قطع الجمهورية علاقاتها مع المملكة المغربية، وعرض حزمة تبريرات لهذا القرار الذي لم يكن مفاجئا فقد كانت كل المؤشرات تتوقع إعلان قطع العلاقات.

وقال العمامرة إن قطع العلاقات لا يعني تضرر مواطني البلدين، مشيرا إلى أن البعثات القنصلية ستواصل عملها كالمعتاد.

وقال رمطان لعمامرة، إن الجزائر قررت قطع العلاقات الدبلوماسية مع المغرب بسبب “الاعمال العدائية” للمملكة.

وفي معرض تقديم الأسباب التي أدت الى هذا القرار قال وزير الخارجية الجزائري “ثبت تاريخيا أن المملكة المغربية لم تتوقف يوما عن الأعمال الدنية والعدائية ضد الجزائر” ساردا الأحداث منذ حرب حرب 1963 إلى فرض التأشيرة سنة 1994 ثم اتهام الرباط بالتجسس باستخدام برنامج بيغاسوس الإسرائيلي.

كما حمّل الوزير الجزائري “قادة المملكة مسؤولية تعاقب الأزمات التي تزايدت خطورتها (…)”، معتبرا أن “هذا التصرف المغربي يجر إلى الخلاف والمواجهة بدل التكامل في المنطقة” المغاربية.

ثم قال إن “الجزائر ترفض منطق الأمر الواقع والسياسات أحادية الجانب بعواقبها الكارثية على الشعوب المغاربية”، وأنه “ثبت تاريخيا أن المملكة المغربية لم تتوقف يوما عن الأعمال والعدائية ضد الجزائر.”

2021-08-24 2021-08-24
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

سكينة برشيل