الجنس وراء جريمة قتل طبيب طنجة والتمثيل بجثته.

آخر تحديث : الأربعاء 9 يونيو 2021 - 1:21 مساءً
ماروك نيوز / متابعة

ذكرت مصادر متطابقة أن جريمة طنجة التي راح ضحيتها طبيب والتمثيل بجثته سببها الجنس، وذلك بعد رفض الجاني (طالب عشريني، ينحدر من مدينة زاكورة) أن يمارس عليه الطبيب (الضحية) شذوذه الجنسي.

وقالت المصادر ذاتها إن ممارسات مثلية شاذة جمعت بينهما مدة طويلة، قبل أن يطلب الطبيب الضحية، من شريكه، تبادل “الأدوار”، لكن الطالب رفض ودخلا في خلاف انتهى بجريمة.

ونقلت المصادر نفسها أن الجاني تعرف على الطبيب، صدفة، حينما كان يبحث عن مكان يأوي إليه، وعرض عليه الضحية المكوث في بيته إلى حين العثور على مكان يقيم فيه، قبل أن تتحول دعوة الضيافة إلى علاقة مثلية، انتهت بجريمة قتل بشعة.

وكانت عناصر المصلحة الجهوية للشرطة القضائية بمدينة وارزازات، بتنسيق مع نظيرتها بمدينة طنجة، قد تمكنت زوال الأربعاء الماضي، من توقيف طالب يبلغ من العمر 28 سنة، يشتبه في تورطه في قضية القتل العمد مع التمثيل بجثة كان ضحيتها طبيب بمدينة طنجة.

وأوضح بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أنه قد تم توقيف المشتبه فيه بمنزل عائلته بالجماعة القروية “تيكمي الجديد” على بعد عشر كيلومترات في اتجاه مدينة زاكورة، بناءا على معلومات دقيقة وفرتها مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، وذلك بعدما كشفت الخبرات التقنية والأبحاث الميدانية المنجزة عن رصد قرائن وأدلة حول الاشتباه في ضلوع المعني بالأمر في ارتكاب هذه الأفعال.

غير معروف

جريدة إلكترونية مغربية مستقلة و شاملة..

2021-06-09 2021-06-09
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

ماروك نيوز