“الكنيست” يطلق لوبيا لدعم اتفاقيات التطبيع مع الدول العربية

آخر تحديث : السبت 9 أكتوبر 2021 - 11:50 مساءً

أعلن البرلمان الإسرائيلي “الكنيست” عن إطلاق لوبي جديد لدفع، ودعم اتفاقيات التطبيع مع الدول العربية، بمناسبة مرور سنة من توقيع اتفاق السلام مع دولتي، الإمارات، والبحرين.

ونقلت مواقع إعلامية إسرائيلية أن الحدث الاحتفالي سيجرى، يوم الاثنين المقبل، في الكنيست الإسرائيلي، بمشاركة مستشار الرئيس الأمريكي السابق، جاريد كوشنير، وزوجته إيفانكا ترامب، فضلا عن مشاركة رئيس الوزراء السابق، ورئيس المعارضة الحالي، بنيامين نتنياهو، ووزير الدفاع، بيني غانتس، وكذلك رئيس الكنيست، ميكي ليفي، فيما وجهت إسرائيل الدعوة بالحضور إلى سفراء أجانب في البلاد.

وأوضح الموقع الإلكتروني الإسرائيلي أن لوبي الكنيست سيساهم في تعزيز الإمكانيات الاقتصادية، والسياحية، بالإضافة إلى تعميق العلاقات مع الدول العربية، التي باتت تجمعها علاقات مع إسرائيل، وصياغة اتفاقيات مع دول أخرى، مستقبلا.

يذكر أنه في ظل ترقب كبير لأسماء الدول العربية الجديدة، التي ستوقع اتفاقيات تطبيع للعلاقات مع إسرائيل، خرج وزير الخارجية الإسرائيلي، يتئير لابيد، للحديث عن مخططات التطبيع الجديدة، معلنا وجود تنسيق مع دول عربية.

وقال لابيد، أثناء مشاركته في المؤتمر السنوي للاتحادات اليهودية في أمريكا الشمالية، إن بلاده تجري اتصالات مع دول في الشرق الأوسط، لتوقيع اتفاقات تطبيع جديدة.

وشدد وزير الخارجية الإسرائيلي على أنه لن يذكر أسماء تلك الدول، بدعوى أن هذا الإعلان يمكن أن يضر بالعملية كلها، مؤكدا أن إسرائيل تعمل مع أمريكا، والإمارات، والبحرين، والمغرب، بهدف توسيع عملية التطبيع في المنطقة.

وتابع لابيد: “هذا لا يعني أننا نتجاهل إلى الأبد القضية الفلسطينية، التي يتعين علينا العمل عليها، أيضا. سيتعين علينا دائما أن نراقب كلا من غزة، وحزب الله في الشمال”.

وإسرائيل سبق لها أن وقعت في عهد الرئيس السابق، بنيامين ناتنياهو، اتفاقات تطبيع مع كل من الإمارات، والبحرين، والسودان، برعاية الرئيس الأمريكي السابق، دونالد ترامب، كما أعلن المغرب عن استعادة علاقاته الدبلوماسية مع إسرائيل، تلتها زيارة عدد من المسؤولين الإسرائيليين للمغرب، آخرهم وزير الخارجية، يائير لابيد.

غير معروف
EL GHAZZI

2021-10-10 2021-10-09
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

EL GHAZZI