بعد تعليقه في دول أوروبية.. موقف المغرب من لقاح “أسترازينيكا” البريطاني

آخر تحديث : الثلاثاء 16 مارس 2021 - 10:24 صباحًا

بعد إعلان عدة دول أوروبية تعليق استخدام لقاح شركة “أسترازينيكا-أكسفورد” البريطانية السويدية المضاد لفيروس “كورونا”، بدأ التساؤل حول ما إذا كان المغرب سيتخذ نفس الخطوة أم سيقرر الإبقاء عليه؟.

وفي هذا السياق، كشف مصدر من اللجنة العلمية للتلقيح، أن الجهات التي تتبع استعمال اللقاح البريطاني “أسترازينيكا”، والصيني “سينوفارم”، تعتبر أن اللقاح البريطاني لا يشكل أي خطر. ولحدود الساعة لم يتم تسجيل أي حادث لدى مصالح وزارة الصحة منذ إنطلاق حملة التلقيح بالمغرب في نهاية يناير المنصرم.

وأضاف المصدر ذاته قائلا: “سنواصل استعمال هذا اللقاح لأنه لا يوجد أي سبب لتعليق استعماله من الناحية الطبية والعلمية لا يشكل خطرا”.

من جهته، قال “الطيب حمضي”، الطبيب والباحث في السياسات والنظم الصحية، إن منظمة الصحة العالمية والوكالة الأوروبية للدواء، نصحتا الدول بعدم تعليق استعمال لقاح “أسترازينيكا”، بالموازاة مع الدراسات المعمقة حول الموضوع.

وأكد الباحث في السياسات والنظم الصحية، أن الدنمارك والدول التي اتخذت قرار تعليق استعمال لقاح “أسترازينيكا”، ليس بسبب ثبوت علاقة محتملة بين التطعيم بلقاح أسترازينيكا أوكسفورد وبعض حالات تخثر الدم لد الملقحين، ولكن من باب الإحتياط. موضحا أن جميع الدراسات حول الأثار الجانبية للقاح أسترازينيكا، أفادت بأنه ليس هناك آثار لها علاقة بمشاكل تخثر الدم.

وأضاف الخبير المغربي، أن بريطانيا هي البلد الأوروبي الذي لقح أكبر عدد من مواطنيه بلقاح “أسترازينيكا” – 11 مليون – وله نظام يقظة دوائية من بين أكثر هذه الأنظمة تطورا وفعالية، ولم تسجل منظومة الرصد بها أي زيادة في خطر مشاكل تخثر الدم بين الملقحين مقارنة بباقي الساكنة.

وكانت شركة “أسترازينيكا”، قد صرحت في بيان لها، بأنها أجرت مراجعة على من تلقوا لقاحها لفيروس “كورونا” وأسفرت عن عدم ظهور دلائل على زيادة خطر حدوث تجلط في الدم.

وأعلنت الحكومة المغربية، في الـ24 دجنبر الماضي، أنها تعاقدت لإقتناء 65 مليون جرعة من اللقاحين الصيني “سينورفام”، والبريطاني “أسترازينيكا”، حيث من المرتقب أن يستفيد من اللقاح 25 مليون شخص.

وتجدر الإشارة إلى أن عدد المستفيدين من التلقيح ضد فيروس “كورونا” المستجد في المغرب بلغ حتى يومه الإثنين 15 مارس الجاري، أربعة ملايين و225 آلاف و311 شخصا (الجرعة الأولى). فيما وصل العدد من الجرعة الثانية من التلقيح، مليون و767 ألفا و472 شخصا.

2021-03-16 2021-03-16
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

ع اللطيف ألبير