بلدة حمان الفطواكي بدون طبيب

آخر تحديث : الثلاثاء 4 مايو 2021 - 12:45 صباحًا
موسى عزوزي

تعاني بلدة تيدلي فطواكة الواقعة في سفوح جبال الأطلس الكبير  والتابعة إداريا لإقليم أزيلال من تهميش كبير ، ولا سيما في القطاع الصحي حيث أن المستوصف الوحيد بالمنطقة بدون طبيب ولا تجهيزات، مما يضطر بعض السكان إلى التنقل نحو دمنات طلبا للعلاج ، فيما يجد آلاف المواطنين صعوبات كبيرة بسبب ضيق ذات اليد، واستفحال البؤس بعد توالي سنوات الجفاف بالمنطقة، زيادة على التداعيات الاقتصادية والاجتماعية للوباء.

يقول أحد أبناء المنطقة إن خدمات القطاع الصحي لم تتغير كثيرا عما كان عليه الوضع قبل الاستقلال، حيث كان المرضى ينتقلون للعلاج إلى دير للرهبان يوجد في بلدة تزارت على بغد 20 كيلومترا تقريبا أو إلى مدينة دمنات.

ويضيف فاعل جمعوي أن خدمات المستوصف الوحيد كانت على الدوام ضعيفة جدا بسبب انعدام أبسط التجهيزات والأدوية، ومنذ توقف الطبيب عن زيارة المستوصف وانتقاله للعمل بدمنات، ازداد الوضع الصحي سوءا مما يفرض على الجهات المسؤولة التدخل العاجل لصالح الفئات الهشة كالشيوخ والأطفال والنساء الحوامل قصد تمكين هذه الفئات من حقها في العلاج.

كلمات دليلية ,
غير معروف

موسى عزوزي مراسل وكاتب صحفي

2021-05-04 2021-05-04
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

موسى عزوزي