تخصيص 587 مليون درهم لتزويد مناطق سيدي افني بالماء الصالح للشرب.

تخصيص 587 مليون درهم لتزويد مناطق سيدي افني بالماء الصالح للشرب.

آخر تحديث : الأحد 9 فبراير 2020 - 4:44 مساءً

قال أحمد سالم بنجيموع رئيس وكالة الخدمات كلميم للمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب يوم الأربعاء 29 يناير 2020 بكلميم، إن المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب برمج مشاريع بقيمة 1181 مليون درهم في إطار البرنامج الوطني للتزويد بالماء الصالح للشرب وماء السقي للفترة 2020-2027 بجهة كلميم واد نون.

وبالنسبة لتقسيم الاستثمارات المبرمجة حسب الأقاليم، أبرز بنجيموع أنه سيتم إنجاز مشاريع بقيمة 587 مليون درهم بسيدي إفني  بحصة 50 في المائة، و391 مليون درهم بكلميم بحصة 33 في المائة، و123 مليون درهم بطانطان بحصة 10 في المائة، و79 مليون درهم بأسا الزاك بحصة 7 في المائة.

وفي عرض حول “الوضعية الحالية والرهانات المستقبلية لقطاع الماء الصالح للشرب والتطهير بجهة كلميم واد نون” خلال اللقاء الجهوي للتواصل والتحسيس حول البرنامج الوطني الذي أطلقه الملك محمد السادس بغلاف مالي يبلغ 115,4 مليار درهم، أن هذه المشاريع تتوزع حول أربعة محاور أساسية.

ويتعلق المحور الأول بتقوية وتنويع مصادر إنتاج الماء الشروب، والثاني بالتدبير الفعال للطلب على الماء، والثالث بتقوية التزويد بالماء الشروب بالوسط القروي، والرابع بتقوية وتوسيع وإعادة شبكات التطهير السائل ومحطات التصفية. وبخصوص محور تقوية وتنويع مصادر إنتاج الماء الشروب، سيتم ،وفقا للسيد بنجيموع تخصيص غلاف مالي قدره 588 مليون درهم وذلك من أجل إنجاز العديد من محطات المعالجة وتحلية مياه البحر بهدف زيادة القدرة الإنتاجية.

أما بالنسبة  للمحور الثاني الخاص بالتدبير الفعال للطلب على الماء، أشار المسؤول ذاته إلى إنه يعرف تخصيص مبلغ 72,5 مليون درهم، ويتوخى الاقتصاد وتقليل نسبة ضياع المياه خصوصا على مستوى شبكة التوزيع. وأوضح أن هذا الهدف سيتم عن طريق تجديد الشبكات وإصلاح التسريبات والرفع من سعة الخزن. وفيما يخص محور تقوية التزويد بالماء الشروب بالوسط القروي، فقد تم تخصيص 146,34 مليون درهم بغرض تحقيق تعميم الولوج إلى الماء الشروب وتحسين الخدمة .

أما بالنسبة للمحور الرابع والمتصل بتقوية وتوسيع وإعادة شبكات التطهير السائل ومحطات التصفية، فقد تم تخصيص 375 مليون درهم من مبلغ الاستثمارات المبرمجة. وأبرز المسؤول بشأن هذا المحور أن التطهير السائل يعتبر على الصعيد الوطني وعلى صعيد كل جهات المغرب من أولويات المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب لما له من علاقة وطيدة بالحفاظ على الموارد المائية.

وقال إن المشاريع التي أنجزها المكتب بإقليم كلميم بشراكة مع البرنامج الوطني للتطهير السائل والجماعات المعنية مكنت من تغطية واسعة بشبكة الصرف الصحي بهذه الجماعات.

ويهدف اللقاء التواصلي حول البرنامج الوطني للتزويد بالماء الشروب ومياه السقي 2020-2027 الذي عقد اليوم بمقر ولاية جهة كلميم واد نون، والذي ترأسه والي الجهة محمد الناجم أبهاي وحضره، بالخصوص، عمال أقاليم الجهة سيدي إفني وطانطان وأسا الزاك ورئيسة الجهة، فرصة لتدارس السبل الكفيلة بالتفعيل الأمثل لمضامين هذا البرنامج، بشكل يسمح بتعبئة الإمكانات المائية في وضعية إشباع وضمان الأمن المائي، في أفق الموازنة بين العرض المائي على صعيد الجهة والطلب المتزايد على هذه المادة الحيوية.

(عن موقع نفس)

2020-02-09
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

ماروك نيوز