تزنيت… لقاء تواصلي في سياق اعداد مشروع*مساواةMOUSSAWAT *

آخر تحديث : الأحد 11 أبريل 2021 - 12:10 صباحًا

بدعوة من تعاونية تيويزي وأركان بجماعة اربعاء الساحل، عقدت التنسيقية الإقليمية لنساء محمية المحيط الحيوي للأركان بتيزنيت و بحضور المنسق الإقليمي للشبكة RARBA لقاء تواصليا في سياق اعداد مشروع أطلق عليه *مساواةMOUSSAWAT * من أجل مساواة حقيقية بين الرجل والمرأة بمجال محمية المحيط الحيوي للأركان.

وقد افتتح اللقاء التواصلي بكلمة ترحيبية باسم رئيس جماعة اربعاء الساحل الذي اكد في كلمته دعمه المتواصل للمرأة من خلال المجهودات التي قام بها بخصوص تمدرس الفتاة ودعمه لمجموعة من التعاونيات النسائية وتمكينهن من فضاءات للتكوبن وممارسة بعض الاشغال لتقوية قدراتهن… وبعد استعراض توصيات الاجتماع الأخير المنعقد بجماعة أنزي من طرف عضوات التنسيقية والحديث عن تاريخ تأسيس التنسيقية الخاصة بالنساء، تم طرح المحاور الرئيسية لمشروع *مساواةMoussawat * من أجل توسيع النقاش ومشاركة معمقة للأنشطة وتقديم الخطوط العريضة للمشروع والاهداف المتوخاة منه، وبعد نقاش والذي دام اكثر من ساعتين حول الاشكاليات التي تعاني منها القروية. واختتم اللقاء بتوقيع اتفاقيات شراكة بين الفعاليات الخمسة المنتمية الى خمس جماعات وهي تيزنيت ، اربعاء الساحل، المعدر الكبير، اثنين اداي و اربعاء ايت احمد. كما رؤساء الجماعات الخمسة اكدوا كتابيا دعمهم لأنشطة التنسقية النسائية ، بالإضافة إلى دعم المجلس الاقليمي تيزنيت. كما أن الشبكة عازمة على توسيع دائرة التنسيقية من خلال تقوية القدرات النسائية في كل الجماعات وبمجال محمية المحيط الحيوي للأركان…. وعلى هامش اللقاء تمت زيارة الضيعة الفلاحية الأيكولوجية النموذجية والتي تعتبر نموذجا للفلاحة المستدامة والتي يجب تشجيعها نظرا لملاءمتها للمجال البيئي للأركان ولدورها في مواجهة التغيرات المناخية. جدير بالذكر ان اللقاء التواصلي الذي التي تعقده التنسيقية الاقليمية لنساء محميات المحيط الحيوي للاركان يأتي في اطار توسيع دائرة النقاش والتواصل مع مختلف نساء منطقة محمية المحيط الحيوي للاركان من اجل وضع تصور اولي حول الاشكالات المرتبطة بهذه الفئة.

2021-04-11 2021-04-11
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

يوسف شيري