شكرا لكم على نشر البلاغ الذي يعرف بمشروع يخدم الشباب ويحاول ان يعزز حضورهم في تدبير الشأن العام