تطوان: نادي للسمعي البصري يدمج الشباب في وضعيات هشة

آخر تحديث : الجمعة 6 نوفمبر 2020 - 7:30 مساءً
ماروك نيوز :محمد اللواري

بمدينة تطوان أقصى شمال المملكة، على مقربة من الضفة الأروبية، حيث تتجه أنظار الشباب إلى الهجرة، تشتغل مجموعة من فعاليات المجتمع المدني من أجل إدماج الشباب في وضعيات هشة، عبر أنشطة مختلفة، ترمي إلى تعزيز مهاراتهم.

من هذه الأنشطة نادي السمعي البصري، الذي تشرف عليه جمعية تعاون، والمنجز في إطار اتفاقية شراكة مع جمعية الأمل النسائية المشرفة على برنامج الدينامية الجماعاتية، الذي يأتي في إطار برنامج فرصتي للمنظمة الدولية للهجرة الممول من طرف الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية. 

هذا النادي  الذي يحتضنه مقر الجمعية، يوفر للمستفيدين الفضاء والتجهيزات اللازمة، والذي تنظم عبره لفائدتهم حصص تأطيرية وتكوينية وتدريبية أسبوعية حول المهارات والتقنيات ذات الصلة بالمجال السمعي البصري.

كما أنه يتم الاحتفاء بإنتاجات الشباب المستفيدين (كبسولات، أفلام قصيرة، صور) من خلال حفلين كبيرين لتتويجهم، الأول بمنتصف الموسم، والثاني في نهايته.

وفي هذا السياق يؤكد، في تصريح لجريدة ماروك نيوز ، السيد بدر اعليلوش الكاتب العام لجمعية تعاون الثقافية أنه : ” يعتبر نادي السمعي البصري لجمعية تعاون؛ أداة لاستقطاب الشباب، بغية الإسهام في تأطيرهم، خاصة الشباب في وضعية هشة.

ويروم هذا العمل علاوة على تطوير مهارات الشباب، والتأثير الايجابي في تفكيرهم، العمل على اعادة ادماجهم في مختلف المنظومات العامة ذات الصلة، تفعيلا لدور البرنامج عامة في خلق فرص للتطوير الذاتي عند الشباب.”

ويشار إلى أن النادي يدعم إنتاجات الشباب، حيث تم إعداد مجموعة من الكبسولات والأفلام القصيرة، والصور الفتوغرافية ، وتعزيز المهارات التقينة والفنية المطلوبة لذلك، وفق منهجية برنامج الدينامية الجماعاتية لمشروع فرصتي بتطوان.

حيث استقطبت الجمعية منذ توقيع أول اتفاقية (منذ 2017) ما يقارب مائة شاب عبر 3 نوادي مفتوحة (20 شاب في النادي) وناد مغلق احترافي واحد (20 شاب في النادي)، وأنتجت في هذا الصدد مجموعة من الكبسولات والأفلام القصيرة الهادفة (ما يقارب 10 كبسولات) ومجموعة من الصور الفتوغرافية التي تم عرضها.

إضافة إلى إشراك المعنيين في عمليات تغطية أنشطة الجمعية والمشروع (حصص شبه تدريبية). 

كما أسهمت في توجيه مجموعة منهم للتكوين المهني لتعزيز قدراتهم واندماجهم في سوق الشغل.

ورغبة في استمرارية هذه المبادرة الشابة الهادفة (من الشباب وإليهم)، تم أمس بتطوان توقيع اتفاقية بين الجهات الشريكة في المشروع، تعبيرا عن رغبة الطرفين في تتمة العمل المشترك بينهم والهادف إلى دعم تيسير خدمات أفضل للشباب، وفي تصريح لجريدة “ماروك نيوز قال السيد عبد المنعم الزهار رئيس جمعية تعاون أن الجمعية ” عهدت منذ 3 سنوات الاشتغال مع الشباب ضمن نادي السمعي البصري ببرنامج الدينامية الجماعاتية للمدينة العتيقة مشروع فرصتي، ونظرا للنتائج والإنتاجات المتميزة التي قدمها النادي فلا يسعنا سوى الاستمرار في العطاء وتجديد النادي، من أجل استقطاب شباب جدد راغبين ومبدعين ولمزيد من العطاء والتألق رغم الظروف الحالية التي يفرضها الوباء”.

2020-11-06
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

محمد اللواري