توقعات وزير التجارة الفرنسي بخصوص مقاطعة المغاربة لمنتجات بلاده

آخر تحديث : الثلاثاء 27 أكتوبر 2020 - 1:50 مساءً

بعد حملات المقاطعة للمنتجات الفرنسية في عدد من البلدان، على خلفية الرسوم الكاريكاتيرية المسيئة لسيدنا محمد صلى الله عليه وسلم، كشف وزير التجارة الفرنسي فرانك ريستر، أمس الإثنين، أن بلاده لا تخشى ولا تتوقع احتمال مقاطعة المغرب للمنتجات الفرنسية.

وكانت المملكة المغربية، قد أدانت بشدة الإمعان في نشر رسوم الكاريكاتير المسيئة للإسلام وللرسول سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام.

وذكرت وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الافريقي والمغاربة المقيمين بالخارج في بلاغ لها، أن المملكة المغربية استنكرت هذه الأفعال التي “تعكس غياب النضج لدى مقترفيها، وتجدد التأكيد على أن حرية الفرد تنتهي حيث تبدأ حرية الآخرين ومعتقداتهم”. مردفة “لا يمكن لحرية التعبير، لأي سبب من الأسباب، أن تبرر الإستفزاز والتهجم المسيء للديانة الإسلامية التي يدين بها أكثر من ملياري شخص في العالم”.

وأضافت وزارة الخارجية، أنه “بقدر ما تدين المملكة المغربية كل أعمال العنف الظلامية والهمجية التي ترتكب باسم الإسلام، فإنها تشجب هذه الإستفزازات المسيئة لقدسية الدين الإسلامي”. ودعت المملكة المغربية، على غرار باقي الدول العربية والإسلامية، إلى “الكف عن تأجيج مشاعر الإستياء وإلى التحلي بالفطنة وبروح احترام الآخر، كشرط أساسي للعيش المشترك والحوار الهادئ والبناء بين الأديان”.

وتصدر هاشتاغ “مقاطعة المنتجات الفرنسية”، قائمة الترند على موقع “تويتر” بالمغرب، يوم الجمعة الماضي، عقب نشر صور مسيئة للنبي محمد عليه الصلاة والسلام، على واجهات بعض المباني في فرنسا.

2020-10-27 2020-10-27
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

ع اللطيف ألبير