تونس: التحركات الليلية لا تصب في ايجاد ارضية للحوار.

آخر تحديث : الثلاثاء 19 يناير 2021 - 6:16 مساءً

سيدي سليمان/ماروك نيوز/ البخاري ادريس /

تونس: جدد رئيس الحكومة التونسية هشام المشيشي، الثلاثاء، التحركات الليلية التي شهدتها بلاده منذ أيام “غير بريئة”، مشددا على أنه “لا مجال لبث الفوضى”.

جاء ذلك في بيان صادر عن رئاسة الحكومة، عقب اجتماع مع القيادات الأمنية العليا بوزارة الداخلية، أشرف عليه المشيشي بقصر الحكومة في العاصمة تونس.

وقال المشيشي، إن “أعمال النّهب والسرقة والاعتداءات على الممتلكات الخاصة والعامة لا تمت بصلة للتّحركات الاحتجاجية والتعبيرات السلمية التي يكفلها الدستور، والتي نتفهّمها ونتعامل معها بالحوار الجاد والبحث”.

وشجب “دعوات الفوضى التي تروج على صفحات التواصل الاجتماعي لبث الفوضى والاعتداء على المؤسسات الدستورية”، مؤكدا مجابهتها والتصدي لها عبر القانون.

ومنذ الخميس، تشهد عدة محافظات تونسية تحركات ليلية، تخللتها صدامات مع رجال الأمن، تزامنا مع بدء سريان حظر تجوال ليلي للحد من فيروس كورونا.

وبداية من مساء الخميس، فرضت السلطات حظر تجوال ليلي (بين 15:00 و05:00 ت.غ)، ضمن تدابير مكافحة كورونا، دون تحديد مدته.

والإثنين، أعلنت الداخلية توقيف 632 شخصا شاركوا في “أعمال شغب” شهدتها العاصمة ومناطق أخرى، خلال الأيام الأربعة الماضية. ووفق آخر حصيلة رسمية بلغ عدد مصابي كورونا في تونس 181.885، توفي منهم 5750، وتعافى 131.019. وتبادل سياسيون ونشطاء، على مواقع التواصل الاجتماعي، اتهامات بشأن ما يحدث من تحركات ليلية وتحريض البعض على النزول إلى الشارع والاحتجاج ليلا.

2021-01-19 2021-01-19
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

البخاري ادريس