جامعة سيدي محمد بن عبد الله بفاس، على رأس الجامعات المغربية الناشئة

آخر تحديث : الأحد 27 يونيو 2021 - 10:19 مساءً

هيئة التحرير/ماروك نيوز

رضوان مرابط، رئيس جامعة سيدي محمد بن عبد الله بفاس، أو حين تسند الأمور الى أهلها، وهذا الاسم منذ توليه رئاسة جامعة سيدي محمد بن عبد الله بفاس، ذات خميس، الموافق ل 21 يونيو 2018، وبشائر الخير عمت أرجاء هذه الجامعة، قادما إليها من عاصمة المغرب الإدارية، محملا بتجربة رائدة في رئاسة جامعة محمد الخامس السويسي بالرباط، مثقلا بمسار ناجح من مسؤولية تسيير المدرسة الوطنية العليا للمعلوميات وتحليل النظم لسنوات طوال، ليرسم منذ توليه زمام الأمور على حقبة من الازدهار بشتى مجالاته.

أوراش كبرى عرفتها جامعة سيدي محمد بن عبد الله بفاس، رافقتها حالة من الاستقرار والطمأنينة داخل الجسم الطلابي منذ أن أطلق رئيس الجامعة شعار الطالب أولا، مجسدا إياه باستصدار قرارات لبت أهم مطالبه.

فاليوم أوراش البناء والتشييد لم تكن بمعزل عن أوراش الإصلاح والتغيير، فمن إصلاح للبحث العلمي، إلى تدعيمه وتدعيم عطاء أساتذته وباحثيه، مبادرات أعطت بشكل واضح نتائج جد مشرفة ودينامية جد متيمزة لهذه الجامعة العريقة التي تتوجت بحصولها على الرتبة الأولى وطنيا للمرة الثانية على التوالي، حسب التصنيف العالمي The Times Higher Education World University Rankings” الخاص بالجامعات الناشئة.

وتمكنت جامعة سيدي محمد بن عبد الله بفاس من التموقع ما بين المرتبتين 201 و250 في هذا التصنيف تليها جامعة الحسن الثاني بالدار البيضاء، وجامعة ابن طفيل، وجامعة القاضي عياض بمراكش، التي حلت ما بين المرتبتين 351 و400.

وعبر صفتحه الرسمية بمنصة التواصل الاجتماعي ” فايسبوك” عبر رضوان مرابط رئيس الجامعة، عن سعادته وعن اعتزاز كل مكونات الجامعة بهذا الإنجاز المتميز والذي يبرهن المجهودات الجبارة التي تقوم بها كل مكونات الجامعة من أساتذة وأطر الإدارية والتقنية وكذا كفاءة رؤساء المؤسسات الجامعية ومساعديهم الذين يساهمون بكل مجهوداتهم للحفاظ على هذه الرتبة وهذا الازدهار العلمي الكبير.

لا طالما نكتب دائما عن اختلالات التسيير وعشوائية التدبير، ولكننا اليوم أمام مثال ناجح لحكامة متوازنة تأخذ بعين الاعتبار المشاركة الفاعلة لكل المتدخلين ومبادئ النزاهة والشفافية في قيادتها لهذه الجامعة، لذا كان لزاما علينا الحديث عن هذا النموذج الناجح ليس مجاملة ولكن تكريسا لمبدأ الاعتراف بالحق والاعتراف بالمجهود والعمل الجبار الذي يقام خدمة لجامعة عريقة.

2021-06-27 2021-06-27
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

شكيب عبد اللطيف administrator