جهة سوس ماسة تساهم ب 12 مليون درهم لإحداث مدينة الابتكار ومليون درهم سنويا لتدبيرها

آخر تحديث : الثلاثاء 5 يناير 2021 - 10:36 مساءً

خصصت جهة سوس ماسة مبلغ 12 مليون درهم من ميزانيتها للمساهمة في إحداث مدينة الابتكار سوس ماسة التي دشنها الملك محمد السادس خلال فبراير 2020 ، حيث بلغت الكلفة الاجمالية لهذا المشروع الاستراتيجي  42 مليون درهم. 

وتأتي مساهمة الجهة هذه في اطار  اتفاقية شراكة مع كل من وزارة الاقتصاد والمالية، وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي ، وزارة الصناعة والتجارة والاقتصاد الرقمي، ولاية جهة سوس ماسة، جامعة ابن زهر وشركة تكنوبارك.

كما وقعت الجهة اتفاقية شراكة ثانية  مع كل من وزارة  الاقتصاد و المالية، وزارة التربية الوطنية و التكوين المهني و التعليم العالي و البحث العلمي، وزارة الصناعة، الاستثمار، التجارة و الاقتصاد الرقمي من جهة، وولايــــة جهـــة سوس ماسة ، جامعة ابن زهر، ،شركة (MITC) MOROCCAN INFORMATION TECHNOPAK COMPANY   من جهة أخرى، حول استغلال وتدبير المدينة تلتزم  بموجبها الجهة بتحويل دعم مالي من أجل التسيير يبلغ  مليون درهم سنويا لفائدة الشركة المسيرة و ذلك طيلة مدة الاستغلال قصد جعل السومة الكرائية في متناول المقاولات الصغرى المستفيدة.

ويندرج هذا المشروع الهام الذي أشرف صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله على تدشينه في إطار مخطط التسريع الصناعي لجهة سوس ماسة، الذي أطلق في يناير2018، حيث تم إنجازه بالمقر السابق للمدرسة الوطنية للعلوم التطبيقية التابعة لجامعة ابن زهر على مساحة 4900 متر مربع.

وتعد مدينة الابتكار فضاء لاحتضان المقاولات، وتهدف الى تثمين نتائج البحث العلمي لفائدة النسيج الاقتصادي وخاصة الأنظمة الصناعية للجهة وتمكين المقاولات من الاستفادة من المعارف، الخبرات والكفاءات المتواجدة بالجامعة والمساهمة في تحسين المستوى التكنولوجي بالمقاولات، فضلا عن تسهيل نقل التكنولوجيا والتقريب بين المقاولات وبنيات البحث والتطوير ودعم خلق المقاولات وتشجيع إحداث مقاولات صغرى مبتكرة عبر مسار الاحتضان وتوفير بنية تحتية تقنية للاستقبال، لتشجيع روح المبادرة المقاولاتية.

ويشتمل هذا المشروع على حاضنة للمقاولات والمقاولات الناشئة المبتكرة، ومركز للبحث والتطوير، يحتضن مختبرات «تحديد وتحليل الوحدات الطبيعية»، «التكنولوجيا العضوية والصحية»، «تحليل المخلفات»، «التغيرات المناخية والتنمية المستدامة»، «الماء والطاقة والطاقات المتجددة» و«الصناعة بالمختبرات»، كما يحتوي على منصات للتكنولوجيات والنماذج، قاعات للاجتماعات والندوات والمعلوميات والتكوين، فضاء للعمل المشترك وآخر للتوثيق، بالإضافة إلى شباك موحد لتسهيل العمليات الإدارية للمقاولات.

وقد تم الشروع في استغلال مدينة الابتكار بعد تزويدها بتجهيزات من الجيل الجديد، واختيار المقاولات والمؤسسات المستفيدة عبر طلب ابداء اهتمام أسفر عن اختيار 29 مقاولة ناشئة ، الى جانب 3 أقطاب مهنية تعمل في مجال البحث والابتكار (أكروتيك، لوجببول، اليوبول) ومؤسستين لتمويل خلق المقاولات (سوس ماسة مبادرة ومغرب مقاولات).

غير معروف
EL GHAZZI

2021-01-05
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

EL GHAZZI