حوار مع الفنانة التشكيلية مينة تيكطاط

آخر تحديث : الإثنين 22 يونيو 2020 - 4:13 مساءً
حوار مع الفنانة التشكيلية مينة تيكطاط
سميرة البكري

هي من مدينة أكادير ،فنانة تشكيلة مغربية متزوجة وأم لبنتين عرفت بمسارها العصامي وحبها لكل فن جميل ، تميزت ابداعاتها بالعفوية والخروج عن قواعد التصنيف الأكاديمي المألوف، مما اضفى لمسة مميزة على العديد من أعمالها…

ولدت الفنانة التشكيلية مينة تيكطاط بانزا-أكادير- المغرب

ساهم مسقط الرأس وهو الفضاء المثالي والمكان الواسع الرحب في تطوير مهاراتها وكسب ملكات الإبداع لديها ومن تم تطويرها، حيث ان جغرافية المكان تطل على واجهة المحيط الأطلسي الممتد غربا وجبال الاطلس شرقا ، كما أوحت لها ظروف وحياة ساكنة المكان ذو الطابع الشبه حضاري والبسيط إلى إستنباط أفكار وتصويرها في لوحات تحاكي الواقع.

بعد مسارها الدراسي الجامعي الموفق وبعد تجربة مهنية بسيطة إرتأت الفنانة مينة تيكطاط  التفرغ لحياتها الأسرية وعلى الرغم من ذلك لم تقف مكتوفة الأنامل و استغلت بذلك  جانبا من وقتها في ابداعاتها الفنية حيث ان ارتباطها بالفن و التشكيل كان منذ نعومة الأظافر معتمدة في بداية مسارها على ذاكرة طفولتها ومشاهداتها واحلامها التي شكلت بذلك خزانا حسيا ظلت  تنهل منه، مما جعل أسلوبها التجريدي-وهذا يتبين من خلال لوحاتها – عبارة عن مشاهد حية لوقائع حية متعلقة بالمناسبات والأعياد والتقاليد والطقوس وبالموروث الاجتماعي و الإنساني، وعلى سبيل المثال لا الحصر تميزت في تصوير مشاهد الفروسية وفي تصوير طقوس عاشوراء و طقوس زيارة الأولياء و الصالحين و عوالم الصحارى وتضاريسها إلى جانب لوحات من العمق الافريقي.. 

  استطاعت الفنانة مينة ان تبتكر ألوانا رائعة شكلت أطيافها غاية في الروعة من خلال العمل على ألوان خلاصة بعض التوابل والبهارات واعشاب الزينة لتخلق منها توليفة متناهية الدقة والجمال مما اضفى على لوحاتها صبغة خاصة 

شاركت الفنانة التشكيلية مينة تيكطاط في العديد من الحوارات و الروبورطاجات الخاصة بالقنوات الوطنية  كالأولى و الامازيغية و العديد من الجرائد المحلية و الوطنية والدولية كجريدة النهار العراقية وجريدة الديوان الجزائرية إلى جانب الجرائد الإلكترونية والمكتوبة..

عشقت ثقافة الفن التشكيلي وأبدعت فيه  بأحاسيس فنية وطاقات إبداعية فياضة. 

انضمت إلى جمعيات متخصصة في الفن التشكيلي وخرجت إلى الميدان لتشارك الأطفال في إطار الأنشطة الصباحية متعة هذا الفن الراقي ساعية بذلك إلى نشر رسالة قيم الإبداع والجمال كما شاركت في التاطير من خلال دورات تكوينية و أمسيات فنية إلى جانب دعوتها لحضور مختلف الأنشطة والفعاليات الجمعوية و الأمسيات الثقافية والأدبية والفنية وكذلك مساهمتها في رسم العديد من الجداريات تخليدا  للأعياد والمناسبات الوطنية والعالمية 

شاركت الفنانة التشكيلية مينة تيكطاط بأعمالها الإبداعية في مجموعة من المعارض المحلية و الجهوية والوطنية و الدولية  وحازت على العديد من الجوائز والتذكارت والشواهد التقديرية كان آخرها مشاركتها بمعرض جماعي بمدينة  مالقا الاسبانية ومشاركة ايضا بالديار الفرنسية..و معرض رؤيا عربية الدولي بمصر الشقيقة..وآخرها الملتقى الدولي الملكة زنوبيا بسوريا كما حضيت ابداعاتها باستحسان كافة الزوار وكدا النقاد.

سعداء في جريدة Marocnews.ma  أن نستضيف الفنانة التشكيلية مينة تيكطاط كي تجيبنا على تساؤلاتنا.

 أستاذة مينة تيكطاط ، هل تمارسين الفن التشكيلي من باب الهواية والتسلية ام عن حب وابداع وهي مهنتك؟

الفن التشكيلي لا اعتبره تسلية أو تمضية وقت بل هو بالنسبة لي موهبة غاية في الروعة لازمتني منذ أيام الطفولة، كبرت وترعرعت معي في تناغم و انسجام تام مع شخصيتي وبالتالي صار الفن التشكيلي بالنسبة لي حالة إبداعية فيها كثير من المشاعر والأحاسيس التي تضفي على حياتي جمالية خاصة

هل تواكبين النشاطات الفنية التشكيلية التي تعرض خارج البلاد؟

نعم أواكب بعض الأنشطة الفنية والمعارض سواء  عن طريق السوشيال ميديا على الجرائد الإلكترونية أو الجرائد والمجلات وعلى المذياع وكذلك عبر قنوات التلفزة وهي كمتابعة اي فنان للمعارض و اجواءها وجديد هذا الفن وأخبار الفنانين سواء داخل أرض الوطن أو خارج الوطن

بماذا تنصحين طلاب الفنون التشكيلية من الجيل الصاعد؟ و هل تقومين بتدريس الفن التشكيلي بالمعاهد ام تمارسين لنفسك فقط؟

تعلم هذا الفن لا يقتصر على فئة معينة ولذلك وجب تعليمه وتدريسه للأجيال في مختلف الأعمار، لا أذكر إني رفضت طلبا لجمعية معينة  أو لأحد المدارس في إطار مسابقات تهم الرسم والفنون التشكيلية، كنت أحضر رفقة زميلاتي وزملائي الأساتذة الفنانين للمشاركة في الدورات التدريبية والتكوينية داخل المدارس أو المؤسسات التعليمية و كذا في إطار أنشطة بعض الجمعيات أو المسابقات، نحاول المشاركة بفعالية، نحاول تعليم ابجديات الرسم و بعض تقنياته وتشجيع المشاركين واكتشاف المواهب الصاعدة في هذا المجال ، بالنسبة لتدريس الفن التشكيلي هناك مدارس و كليات خاصة بتدريس هذا الفن الجميل وكذا قواعده، والحمد لله الآن دخل هذا الفن أقسام المدارس الخاصة و كذا العمومية وأصبح يدرس في مستويات الإعدادي الثانوي، وهذا مؤشر جيد و شيء جد إيجابي لرفع ذائقة الجيل الناشئ على تعلم أسرار وروعة الفن التشكيلي.

ما هي أهمية الفن في حياتك اليومية؟

كأي فنان لا يخفى على أحد أهمية الفن في الحياة اليومية، الفن التشكيلي بالنسبة لي كالطبيعة  بجبالها وتضاريسها ببحرها و اوديتها بخضرة أرضها و زرقة سماءها، باختصار الفن حياة

على ماذا تعتمدين في أعمالك الفنية عموما هل تجسدين الواقع المعاش او تجارب شخصية مرت بك ام تفضلي اعتماد التأمل والخيال؟

كما لايخفى عليكم، هناك مجموعة مدارس فنية ينتمي اليها كل فنان حسب ميولاته الفنية اذكر منها الكلاسيكية و الواقعية و الانطباعية و السريالية والتعبيرية والتكعيبيةو التجريدية، في البداية كانت لوحاتي ذات طابع يميل إلى le figuratif بعدها قمت بدراسة فنون مدارس أخرى ،أعمالي الفنية تحاكي احيانا الواقع المحسوس في مجتمعاتنا العربية و الإفريقية و المغربية هنا أخص بالذكر واقع المرأة المغربية الأمازيغية بتقاليدها وعاداتها وأزياءها و أيضا لوحات لأمكنة وأزمنة من عبق التاريخ والحضارة،

بالنسبة للتأمل والخيال هما مصادر غنية في وجدان اي فنان، فاستعمال التأملات بالنسبة للفنان يوحي على عمق أفكاره و أحاسيسه وهي بالتالي مفتاح للإبداع المستمر.

هل تحاولين من خلال أعمالك الفنية التجديد والتطوير ومتابعة المعارض الفنية المختلفة وملاحقة كل جديد في فن التشكيل ام تنحصرين في اسلوبك الخاص؟ 

من الفنانين التشكيليين من يحافظ على أساليبه دون تجديد وهذا في حد ذاته أسلوب يميزه عن باقي الفنانين، وهناك من يحافظ على نفس الأسلوب مع تجديد بسيط تفرضه مستجدات هذا الفن العريق، بالنسبة لهؤلاء قاموا بالتجديد و التطوير في اساليبهم مما اضفى على لوحاتهم طابعا جديدا استحسنه النقاد و المهتمين ويدخل في هذا الإطار رواد المدرسة المستقبلية و رواد ما بعد الحداثة  حيث تم تطويع الريشة و الألوان والأشكال إلى شكل تتناسب كلية مع العصر الجديد الذي نعيشه والتركيز على إنسان العصر الحديث فمن الطبيعي بل ومن الضروري للفن أن يتطور كما قال ميرلوبونتي ولكن دون أن ينفصل تماما عن الأصل لأن الفعل التعبيري قابل للتغيير حتى لا يقع في الفراغ ويواكب بعمق قادر على ترك الأثر فكرة و إنجازا..

هل تعتقدين أن الفن الذي تقدمينه صادق ومميز ويشرف شخصك ووطنك؟

انا مقتنعة تماما بما أقدمه من لوحات منذ بدأ مشواري الفني في هذا المجال ، فكل أعمالي لها طابع خاص وبصمة خاصة، كل لوحاتي نابعة من صدق الاحساس مع نفسي و مع الريشة واللوحة والألوان، كل ما ترسمه اناملي على اللوحة نابع من حب سامي لهذا الفن الراقي، لي الشرف في أن أجد مهتمين ومتابعين و مشجعين كثر لأعمالي داخل الوطن وخارجه.

ما هي الاجواء التي تفضلين العمل فيها؟ 

بالنسبة للأجواء التي أفضل العمل بها، هي كل الأجواء التي تحيل على الهدوء بعيدا عن أي منغصات، لايمكن القيام ببعض الأعمال التي تتطلب أجواءا خاصة في أجواء غير مناسبة، بالنسبة للفنان التشكيلي بغض النظر عن موقع العمل الذي يكون بالبيت و كثرة الأدوات المستعملة و علب الألوان حوله فهذا يدخل ضمن الأجواء الطبيعية في تلك المساحة، إلا أنه في خضم كل هذه الأشياء، لابد من أجواء أخرى تعينه على خلق جو خاص، بالنسبة لي احب سماع بعض المقطوعات الموسيقية ذات النبرة الهادئة الحالمة، بالأخص نغمات من الثرات العربي والأمازيغي و الحساني

هل يسهل قراءة لوحاتك دون أن تقومي بشرحها ؟

لايخفى عليكم ان قراءة اللوحات يختلف من شخص لآخر، لا يمكن قراءة اللوحات بنسبة المائة بالمئة إلا من طرف أساتذة و مهتمين كبار، لكن على العموم لوحاتي تبدو للبعض إنها سهلة القراءة نسبيا، فيما اضطر أحيانا في بعض المعارض إلى الاستعانة ببعض الشروحات والتوضيحات من باب المساعدة على الفهم ليس إلا، وإن كنت لا أحب شرح لوحاتي، لذلك اترك حرية القراءة و التحليل للمشاهد رغبة مني في منحه وقتا أطول لتحريك مخيلته والتعمق أكثر في تلك اللوحات. 

هل تعتقدين أن المغاربة عموما يهتمون بوجود لوحات فنية في بيوتهم؟ 

المغاربة المتذوقين للفنون التشكيلة فئة لابأس بها، وقد عرفت هذه الفئة مؤخرا زيادة نوعية، بحيث أصبح الاهتمام باللوحات التشكيلية واضحا من خلال متابعة و الحضور إلى المعارض، وكذلك متابعة صفحات الفنانين على الفيس بوك، بالنسبة لاقتناء اللوحات الفنية هناك فئة تحب ذلك و تحاول شراء ما تيسر من اللوحات سواء التي تعرض بالمعارض أو التي تعرض للبيع في ممرات مخصصة لذلك.. 

هل وجود لوحات فنية بالبيت يعطي طاقة إيجابية وحضور؟

وجود لوحات تشكيلية معلقة على جدران البيوت تشكل هواية للبعض كهوايات تزيين البيوت عموما بشتى أنواع الزينة، اللوحات جزء من هذه الجمالية التي تتحف البيت ككل. 

هل للالوان بلوحاتك الفنية دلالات؟

الألوان في لوحاتي ألوان خاصة جدا، بطبيعة الحال استعمل الألوان المعتادة التي يعمل بها الفنانون، لكن مع ميزة خاصة جدا في معظم لوحاتي، فالأوان الطبيعية فيها تشكل النسبة الأكبر، وهي ألوان منتقاة من الطبيعة الأم ألوان حية كما اسميها وهي نتيجة عمل وتجارب متواصلة حصلت عليها من بذور وتوابل واعشاب الزينة إلى جانب مصادر أخرى طبيعية.. أما بخصوص دلالات الألوان فإني أرى فيها بصمة شفافة لكل ما تحتويه لوحاتي من رسومات سواء أكانت رسومات فيها حياة أو لرسومات جماد كالجدران والتضاريس..

ما هو رأيك في قيمة الفن التشكيلي بالمغرب عموما وهل تضاهي البلدان الاخرى؟ 

صراحة هناك العديد من التجارب التشكيلية المهمة بالمغرب والتي عرفت نجاحا عالميا وشهرة واسعة ، وهذا راجع بالأساس الى التنوع الثقافي الذي يعرفه المغرب وكذلك حضارته الضاربة في القدم .

ماذا ينقص الفن التشكيلي بالمغرب حتى يحضى بالمراتب العالمية؟ 

ما ينقص الفن التشكيلي بالمغرب صراحة هو المزيد من الإهتمام به كمنتوج والاهتمام بالفنان التشكيلي كعنصر فاعل ومؤثر في المجتمع .

هل تعتقدين أن المغرب يقدم تسهيلات وفرص مشاركات دولية للفن التشكيلي المغربي؟ 

هناك بعض المبادرات الموسمية لكنها ضعيفة جدا ولا ترقى الى طموحات الفنانين التشكيليين المغاربة

هل وزارة الثقافة مقصرة في إنشاء متاحف للفن التشكيلي والعمل على تنظيم معارض بحيت لا تقتصر المشاركة فيها على الفنانين المغاربة فقط؟ 

لن اقول بأن هناك تقصير من طرف الوزارة الوصية على القطاع ، لكن سأقول أن هناك غياب تام لرؤية واضحة المعالم وكذلك غياب خارطة طريق للنهوض بالفن التشكيلي المغربي ووضعية الفنان التشكيلي المغربي ، وهناك عمل كبير ينتزر المغرب في هذا الصدد.

هل سبق لك ان شاركت بمعارض عالمية وكيف استفدتي من هذه التجربة او ماذا أضافت لك؟ 

بالطبع شاركت في العديد من الملتقيات الدولية داخل المغرب وخارجه ، وهذه تجارب يستفيذ منها أي فنان تشكيلي من ناحية الاطلاع على تجارب أخرى في بلدان أخرى ، كما أنها فرصة لتقييم الفن التشكيلي المغربي مقارنة مع تجارب لفناني الدول الأخرى وفي جميع الحالات فالفن المغربي يحضى بتميز من ناحية المنتوج.

2020-06-22
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

ع اللطيف ألبير