خبير سياسي: إدارة بايدن لن تتراجع عن الإعتراف بمغربية الصحراء.. والأخيرة بوابتها نحو إفريقيا

آخر تحديث : الثلاثاء 26 يناير 2021 - 5:48 مساءً

اعتبر الدكتور “محمد العمراني بوخبزة”، عميد كلية العلوم القانونية والإقتصادية والإجتماعية بتطوان، وأستاذ العلوم السياسية والعلاقات الدولية، في تصريح تلفزي ليلة الإثنين 25 يناير الجاري، أن إدارة الرئيس الأمريكي الجديد “جو بايدن”، لن تخرج عن الثوابت التي طبعت السياسة الخارجية للولايات المتحدة.

وأوضح بوخبزة، أن الموقف الأمريكي سيستمر في التعامل مع ملف الصحراء المغربية، وفقا للشراكات التي تجمع البلدين على المستوى الإقتصادي والعسكري والدبلوماسي. مبرزا أن مواقف السياسة الخارجية الأمريكية، تبنى على رؤية مؤسساتية براغماتية، لا تتحكم فيها التجاذبات بين الحزبين الجمهوري والديمقراطي.

وأشار المحلل السياسي، إلى أن الولايات المتحدة الأمريكية، تعلم أن مستقبل العالم في إفريقيا، وبوابته الأولى هي الأقاليم الجنوبية للمملكة. مؤكدا أن المملكة استطاعت أن تلعب دور الوسيط في حل قضايا المنطقة كالملف الليبي والمالي، الأمر الذي جعل المغرب يعتبر فاعلا استراتيجيا في إعادة الأمن والسلام للمنطقة.

وأبرز المتحدث ذاته، أن إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن لن تتراجع عن الإعتراف بمغربية الصحراء، كما يتوهم البعض، بل ستعزز قرار الرئيس السابق دونالد ترامب.

وأصدر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، يوم 10 دجنبر 2020، قرارا بإعتراف بلاده بسيادة المغرب على إقليم الصحراء، وهو ما رأه مراقبون بأنه جاء في سياق استئناف المغرب علاقاته الدبلوماسية مع إسرائيل، في إطار اتفاق ثلاثي موقع بين الدول الثلاث، ما يعني أن خرق إدارة بايدن لأي بند من هذا الإتفاق الثلاثي قد يدفع المغرب إلى قطع علاقاته مع إسرائيل.

2021-01-26 2021-01-26
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

ع اللطيف ألبير