ساكنة سيدي سليمان تطالب بإحداث صندوق لمكافحة داء السرطان بالمغرب وحساب خصوصي لدى الخزينة العامة للملكة

آخر تحديث : الخميس 2 يناير 2020 - 4:29 مساءً
بقلم : ادريس البخاري – سيدي سليمان –

عبر الفاعلين الجمعويين بإقليم سيدي سليمان على التعبئة الشاملة وانخراطهم الكبير في الحملة الوطنية الداعية إلى إحداث صندوق لمحاربة داء السرطان بالمغرب من خلال التوقيع على العريضة الذي دعت اليها اللجنة المركزية وعلى رأسها عمر الشرقاوي أستاذ العلوم السياسية والقانون الدستوري من اجل إحداث صندوق وحساب خصوصي لدى الخزينة العامة للملكة يسمى صندوق مكافحة السرطان .

وفور الدعوة إلى هذه الحملة الوطنية شرع عدة فاعلين من المجتمع المدني والمنظمات الحقوقية والهيئات النقابية والإعلامية وبعض المواطنين للتوقيع على هذه العريضة الوطنية والشروع في توزيع جداول التوقيعات الخاصة بعريضة وطنية ستوجه إلى رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، بهدف إحداث صندوق لمكافحة السرطان.

فعلى إثر التفاعل الكبير الذي حظيت به حملة ‘ما بغيناش نموتو بالسرطان‘، والانخراط الواسع للعديد من المغاربة في عريضة تطالب بإحداث صندوق للتكفل بمرضى ذلك الداء، بادر أستاذ القانون الدستوري والعلوم السياسية، عمر الشرقاوي، بتوضيح “الشروط القانونية لممارسة الحق في العريضة وفقا للدستور والقانون التنظيمي المنظم للعرائض الوطنية”.

واكد عمر الشرقاوي أستاذ العلوم السياسية ” قبل الشروع في عملية جمع التوقيعات من المواطنين والمواطنات، لا بد من تذكيركم بالشروط القانونية لممارسة الحق في العريضة وفقا للدستور والقانون التنظيمي المنظم للعرائض الوطنية”.

ودعا الشرقاوي الى احترام الشروط القانونية لإنجاح عريضة إحداث “صندوق مكافحة السرطان”، ومنها توقيعات مدعمي العريضة وفق الجدول المرسل، وتضمينها رقم التسجيل في اللوائح الانتخابية العامة (للحصول على رقم التسجيل في اللوائح الانتخابية، المرجو إرسال رسالة إلى 2727 تتضمن ر.قم ب. ت. و)، وكذا التمتع بالحقوق المدنية والسياسية، وإرفاق اللائحة بنسخ من بطائقهم الوطنية غير مصادق عليها، ثم الحصول على 5000 توقيع.

ويشار إلى أن عمر الشرقاوي كان تطوع بصياغة مقترح قانون موجهه إلى الحكومة عبر صفحته الخاصة بموقع فيسبوك لإحداث صندوق مكافحة السرطان.

وقال في تدوينة على حسابه الخاص بالفيسبوك “سنشرع بدعمكم اولا واخير غدا الاثنين باتخاذ الخطوات الاولى للتسجيل في الموقع الرسمي المخصص للعرائض وبعده سنطلق العريضة التي ينبغي التفاعل معها، واتمنى من اعماق القلب مشاركة الشباب والنساء والشيوخ بكل الاقاليم والجهات وكذا المغاربة المقيمين بالخارج ، هذه المبادرة لا لون لها ولا امتداد لها هي مبادرة انسانية فقط لا غير(

وقال الأستاذ الجامعي إن “السنوات الأخيرة شهدت ارتفاعا مهولا بمعدلات الإصابة بالسرطان في بلادنا”، مضيفا أنه “رغم المجهودات الجبارة التي تقوم بها السلطات الصحية على مستوى توفير الإمكانيات المادية واللوجستية إلا أن شريحة عريضة من المرضى المنتمين للفئات والمجالات الهشة والمهمشة غالبا ما تكون عرضة لمشاكل مادية لا تساعدها على تغطية كل النفقات المرتفعة التي يتطلبها مسار العلاج”.

وتهدف هذه العريضة إلى “وضع إطار قانوني وتنظيمي لصندوق مكافحة السرطان” عبر عدد من الإجراءات من بينها “إجراء قانون مالي تعديلي لأحكام القانون المالي 2020 وإحداث الحساب المرصد لأمور خصوصية المسمى صندوق مكافحة السرطان”، و”وضع مرسوم بتحديد شروط ومعايير الاستفادة من الدعم المباشر لمرضى السرطان” من ذلك الصندوق.

في السياق نفسه، وعلاقة بالفئة المستفيدة وشروط الاستفادة، تؤكد العريضة على “شمولية الاستفادة من الصندوق لمرضى السرطان بجميع أنواعه” وتوفير “التغطية الشاملة لكل نفقات العلاج في ما يخص مبلغ الدعم”.

هذا وقد حظيت هذه العريضة بتفاعل واسع، حيث أعاد تداولها عدد كبير من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي الذين دعوا إلى المساهمة في إنجاحها بتوفير أكبر عدد من التوقيعات عليها.

يشار إلى أن نجاح العريضة في المغرب رهين بعدد من الشروط القانونية من بينها أن تتوفر على 5000 من التوقيعات، على أن يكون الموقعون مسجلين في اللوائح الانتخابية العامة ومتمتعين بالحقوق المدنية والسياسية. املين في انخراط كل المواطنين من طنجة الى الكويرة في التوقيع على هذه العريضة لانها تهدف الى عمل خيري نبيل يجب الالتفاف عليه من كل مكونات المجتمع وشرائحه المختلفة بهمة وحيوية ونشاط .

2020-01-02 2020-01-02
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

البخاري ادريس