سحب تزكية بلفقيه يدفعه لاعتزال السياسة ويضع بوعيدة على رأس جهة كلميم + وثائق

آخر تحديث : الأربعاء 15 سبتمبر 2021 - 4:44 مساءً
ماروك نيوز

يبدو أن طريق امباركة بوعيدة، مرشحة حزب التجمع الوطني للأحرار، أصبح سالكا نحو ترأس جهة كلميم واد نون، وذلك عقب قرار حزب الأصالة والمعاصرة سحب تزكية عبد الوهاب بلفقيه.

وكشف حزب “الجرار” عن سحبه هذه التزكية عبر رسالة وجهها أمينه العام لوزير الداخلية، والتي أوضحت أن التزكية التي تم منحها لعبد الوهاب بلفقيه تم إلغاؤها وأصبحت عديمة الأثر، كما طالبت الرسالة بإعطاء التعليمات لتنفيذ نتائج سحب التزكية.

وبدا منتخبو ومناصرو عبد الوهاب بلفقيه مصدومين جراء ما حصل من وهبي، خاصة وأن تنبؤات كثيرة تتخوف مما سيحصل في انتهاب رئيس محلس جهة كلميم واد نون، بعد الغليان الذي أصاب الجهة إثر ما حصل لمرشح حزب الاستقلال في الدائرة الانتخابية التشريعية المحلية عبد الرحيم بوعيدة، اضطرت على إثرها السلطات للتدخل ومحاولة تهدئة الأوضاع.

وَربطب مصادر ما حصل والتجاذبات السياسية والوضع الأمني بالمنطقة، وكذا قضية محاكمة بلفقيه يوم 22 شتنبر الجاري.

وهو مادفع بلفقيه الى اعلان اعتزاله السياسة عبر هذه الرسالة التي وجهها للرأي العام دون الكشف عن تفاصيل ماوقع :

غير معروف
EL GHAZZI

2021-09-15 2021-09-15
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

EL GHAZZI