سيدي سليمان : تدشين منصة للشباب السليماني بحي الليمونة ستشكل فرصة مهمة على درب التشغيل

آخر تحديث : الأربعاء 15 يناير 2020 - 2:29 مساءً
بقلم : ادريس البخاري – سيدي سليمان

في إطار الإستراتيجية الشاملة للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية بسيدي سليمان ونشر ثقافة التواصل مع كل مكونات المجتمع السليماني لخدمتهم في إطار الاهتمام بالشباب عن طريق التشغيل والاندماج الاقتصادي للشباب فقد قام عامل إقليم سيدي سليمان السيد عبد المجيد الكياك مرفوقا بممثلي السلطات الإقليمية والمحلية، والمنتخبين وممثلي المجتمع المدني، بزيارة لورش بناء هذا المشروع الواقع بحي الليمون.

ويعتبر هذه المشروع التنموي الهام للشباب الطامح إلى التشغيل وفق استراتيجية حددتها المبادرة الوطنية للتنمية البشرية من خلال الاستفادة من التكوين القبلي لكل الطامحين في الاستفادة في تقديم مشروعهم .

وفي هذا السياق ستشكل منصة للشباب متنفسا لهم من خلال ما يوفر هذا الفضاء الهام من التكوين وصقل معارفهم والمشاركة الفعالة في التكوين والانخراط في هذا الورش الكبير لرسم معالم مستقبلهم رفقة الأطر المتخصصة الساهرة على تقديم خدمة لكل الشباب بالإقليم .

وتجدر الإشارة إليه أن إحداث هذا المشروع الهام في إطار برنامج تحسين الدخل والإدماج الاقتصادي للشباب، وفق ما أفاد به قسم العمل الاجتماعي بعمالة إقليم سيدي سليمان، اليوم الجمعة، بمناسبة زيارة ميدانية للمشاريع المبرمجة ضمن المرحلة الثالثة للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية.

وقد بلغت تكلفة هذا المشروع الهام بإقليم سيدي سليمان بمبلغ مالي مهم ناهز ثلاثة ملايين درهم، خصصت لمجموعة من الفضاءات المتنوعة : فضاءات للاستماع والتوجيه والمواكبة، ولدعم الاقتصاد الاجتماعي والتضامني، والأنشطة الموسيقية، ودعم الإدماج في سوق الشغل، والمعارض، ومرافق أخرى، حيث سيستفيد من هذه الفضاءات شباب الإقليم المتراوحة أعمارهم بين 18 و34 سنة.

ومن خلال هذا التدشين الذي اشرف عليه عامل إقليم سيدي سليمان السيد عبد المجيد الكياك تم تدشين مركز صحي بالوسط القروي بجماعة أولاد أحسين بعد إعادة بنائه وتجهيزه من جديد في إطار محاربة الفوارق الاجتماعية والترابية بالوسط القروي،الذي جهز بالكامل من المعدات اللوجيستيكية والطبية، بكلفة إجمالية تناهز 1 مليون و521 ألف درهم.

وفي تصريح مهم لرئيس قسم العمل الاجتماعي بعمالة سيدي سليمان السيد زهير لوليجي- للمنابر الإعلامية المحلية بسيدي سليمان الذي أكد بأن هذه المبادرات تدخل ضمن المرحلة الثالثة للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية، موضحا أن هذه المشاريع تقوم أساسا على تأهيل المناطق القروية للإقليم.

واسترسل قائلا :  إلى أن هذه المشاريع ستمكن الساكنة المحلية من الاستفادة من العلاجات الملائمة، فضلا عن كونها ستوفر للأطفال تكوينا قبليا يفيدهم طيلة مسارهم الدراسي. وبهذا العمل الجاد سيكون المواطن المغربي مستفيدا من هذه الخدمة الطبية التي سيوفرها هذا المركز الصحي في انتظار تدشين مراكز أخرى بالإقليم .

للإشارة : أن المبادرة الوطنية للتنمية البشرية من الاوراش الملكية الكبرى، التي أعلن عن انطلاقتها جلالة الملك محمد السادس نصره الله في خطابه السامي في 18 ماي 2005. و هي عبارة مشاريع مهمة تجعل الإنسان في صلب الأولويات والسياسات العمومية، وترتكز على منظومة قوية من القيم المتمثلة أساسا في احترام كرامة الإنسان، وتقوية الشعور بالمواطنة، وتعزيز الثقة والانخراط المسئول للمواطن. حيث يهدف إلى تقليص الفوارق الجغرافية والاجتماعية، والقضاء على الفقر والهشاشة ومجابهة كافة أشكال الإقصاء الاقتصادي والاجتماعي.

2020-01-15
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

البخاري ادريس