صدور العدد الحادي عشر من المجلة الدولية المحكمة أبحاث معرفية عن مختبر العلوم المعرفية بجامعة سيدي محمد بن عبد الله بالمغرب

آخر تحديث : الأحد 9 فبراير 2020 - 4:10 مساءً

سامي دقاقي

عن منشورات مختبر العلوم المعرفية بكلية الآداب والعلوم الإنسانية ظهر المهراز، التابعة لجامعة سيدي محمد بن عبد الله بفاس، صدر العدد 11 من المجلة العلمية المحكمة المتخصّصة في العلوم المعرفية ” أبحاث معرفية” Recherches cognitives. وهي مجلة رائدة في تخصصها على المستوى الوطن العربي منذ عددها الأول، ومنذ تأسيسها كمرجع علمي وبحثي أكاديمي يصدر عن مختبر العلوم المعرفية، بفضل كفاءة وجدية كلٍّ من الأستاذ الدكتور مصطفى بوعناني (أستاذ سابقا بكلية الآداب والعلوم الإنسانية ظهر المهراز، جامعة سيدي محمد بن عبد الله، ويعمل حاليا بجامعة قطر) والأستاذ الدكتور بنعيسى زغبوش (أستاذ سابقا بكلية الآداب والعلوم الإنسانية ظهر المهراز، جامعة سيدي محمد بن عبد الله، ويعمل حاليا بجامعة قطر) اللذين بصما المجلة باسميهما على مدى عقد من الزمان. القيمة الكبرى لهذه المجلة تتحدّد أساسا في كونها شكّلت مرجعا وعلامة ضوء فارقة في خارطة المجلات العلمية الوازنة، إن على مستوى الوطن، أو خارجه، وذلك لجدّة ما قدمته، منذ انطلاقتها، من مادة علمية وبحثية أكاديمية تتسم بالأصالة والعمق، من جهة، ومواكبة ما كان يهتجس به المجتمع العلمي الدوليّ من أسئلة و مواضيع من جهة أخرى، الأمر الذي جعل منها مجلة سابقة لزمنها قياسا للسياق الذي أنتجت فيه، وللشروط التي كانت تسِم الوضع الأكاديمي بشكل عام. العدد الحادي عشر من هذه المجلة الرائدة، (والذي يعدّ تصفية لما بقي عالقا في عهدة والتزامات مختبر العلوم المعرفية بكلية الآداب والعلوم الإنسانية ظهر المهراز بفاس، بعدما لم تعد صيغة المختبرات معمولا بها كما كانت من قبل، حسب النظام الجديد للجامعة المغربية) هو من تنسيق الأستاذ الدكتور اسماعيل علوي (أستاذ علم النفس بكلية الآداب والعلوم الإنسانية ظهر المهراز بفاس) والأستاذة الدكتورة نجاة بلعربي (أستاذة علم النفس بكلية الآداب والعلوم الإنسانية ظهر المهراز بفاس)، بمجهودات جبارة وواضحة في مواد العدد ومحتوياته، يعود فيها الفضل الأكبر للمدير العلمي للمجلة الدكتور اسماعيل علوي. هذا الرجل الذي ظلّ يقدم عطاءات منقطعة النظير، بنكران ذات واحتماء بالظلّ نادري الحدوث عند غيره، خدمة للجامعة المغربية وللبحث العلمي والأكاديمي، منذ التحاقه بجامعة سيدي محمد بن عبد الله بفاس، إسوة بما أسّسه وراكمه من قبلُ زميلاه الأستاذان الدكتور مصطفى بوعناني والدكتور بنعيسى زغبوش، وجنبا إلى جنب مع بقية الزملاء الأساتذة والأستاذات بذات الجامعة من قبيل: الدكتورة نجاة بلعربي، والدكتور عزيز التازي، والدكتور كمال الناجي، وبقية الفريق. هذا، وقد جاء العدد الجديد من مجلة “أبحاث معرفية” غنيا بمحتوياته، سواء العربية أو الفرنسية، وقّعها الطلبة الباحثون المنتسبون للمختبر والأساتذة الباحثون أيضا، حيث تضمّن في شقه العربي المواد التالية: “مفهوم الذكاء الوجداني: من العمومية إلى التدقيق السيكولوجي واللغوي” (وفاء كرتاني، بنعيسى زغبوش)، ” نحو مقاربة صواتية تطريزية للبنية المقطعية في اللغة العربية” (عبد النبي سفير)، ” التوافق الأكاديمي وعلاقته ببعض المتغيرات لدى طلبة كلية التربية، جامعة ذمار” (أحمد عبد الله الدميني)، “أثر الوساطة الأسرية في تجديد استراتيجيات حلّ المسائل الرياضية الخاصة بالعدّ عند الأطفال” (حسن لعبوب)، ” المقاربة السيكولوجية لحلّ المسائل الرياضية” (عائشة أفرفار)، “الذاكرة البعيدة المدى التصريحية بين مرض ألزهايمر والخرف الدلالي” (منى أبو حليم، علي أفرفار)، “مقاربة سيكولوجية لداء السكّري: من الاضطرابات النفسية إلى العجز المعرفي: الذاكرة أنموذجا” (زكرياء بدري، علي أفرفار). يشار إلى أنّ المجلة تضمّ في لجنتها العلمية أسماء من خيرة الباحثين في حقول العلوم المعرفية والسيكولوجيا واللسانيات، على مستوى الجامعة المغربية، وأيضا على المستوى العربي والدولي، من قبيل: الدكتور اسماعيل علوي(جامعة سيدي محمد بن عبد الله المغرب)، والدكتور بنعيسى زغبوش (جامعة سيدي محمد بن عبد الله سابقا، جامعة قطر حاليا)، الدكتور مصطفى بوعناني (جامعة سيدي محمد بن عبد الله سابقا، جامعة قطر حاليا)، الدكتورة نجاة بلعربي (جامعة سيدي محمد بن عبد الله المغرب)، الدكتور زهير سويرتي (كلية الطب والصيدلة، جامعة سيدي محمد بن عبد الله المغرب)، مبارك حنون (جامعة ابن زهر بأكادير سابقا، جامعة قطر حاليا)، برنارد لاكس (نائب رئيس جامعة باريس فرنسا، عضو المركز الجامعي الفرنسي)، برنارد ليطي (جامعة ليون2، مدير مختبر دراسة الميكانيزمات المعرفية)، خوان سيكي ( مختير السيكولوجيا والسيكولوجيا العصبية المعرفية، معهد السيكولوجيا بباريس)، برتراند طرواديك (جامعة الأنتيل ولاكوايان، أكاديمية المارتينيك)، جولي سبانسر غودجر (جامعة ولاية كاليفورنيا متعددة التقنيات أمريكا)، مايكل أنجلو كنوشوتي (جامعة توران، كلية الثقافة والسياسات والمجتمع، إيطاليا)، أنيلا فيزجو(جامعة كيبيك بموريال كندا)، عبد الحميد عبد الواحد (جامعة صفاقس تونس)، عمار ساسي (جامعة سعد دحلب البليدة الجزائر).

2020-02-09
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

سامي دقاقي