لقاح “كورونا”.. خبير مغربي يكشف الأعراض التي ظهرت على المتطوعين

آخر تحديث : الخميس 12 نوفمبر 2020 - 2:13 مساءً

أكد البروفيسور “عبد الفتاح شكيب”، الأخصائي في الأمراض المعدية بالمستشفى الجامعي ابن رشد بالبيضاء، خلال مشاركته مساء الأربعاء 11 نونبر الجاري في برنامج “مباشرة معكم” على القناة الثانية “دوزيم”، نفيه تسجيل أي أعراض جانبية كبيرة لدى المتطوعين في التجارب السريرية للقاح ضد فيروس “كورونا” المستجد.

وقال البروفيسور شكيب، إن الأعراض الجانبية التي ظهرت على 600 متطوع كانت بسيطة تجلت في ارتفاع درجة الحرارة إلى 38 درجة، إضافة إلى إحمرار في مكان تلقيه للحقنة فقط. مضيفا أن اللقاح يتم تجريبه على بعض الحيوانات قبل تجريبه على المواطنين لمعرفة هل ينتج عنه مضاعفات، مبرزا أن ما يتم تداوله حول أن الهدف من هذا اللقاح هو مراقبة المواطنين لا أساس له من الصحة لأنه في الأصل هو سائل كالماء وليست شريحة يتم إدخالها إلى جسم الإنسان.

وأبرز الأخصائي في الأمراض المعدية، أن عدم ظهور أي أعراض جانبية على المتطوعين، وأن أجسامهم أصبحت بنسبة كبيرة محمية من فيروس “كورونا” المستجد، هو ما سيجشع باقي المواطنين على التلقيح.

أما الدكتور “عبد الرحمان بن المامون”، الخبير في الصحة العمومية، والمدير الأسبق لمديرية الأوبئة والأمراض المعدية، فشدد في البرنامج ذاته، على أنه لا يوجد لقاح بدون أعراض جانبية معينة، إلا أن الموافقة على استعماله لا تتم إلا بعد تخفيف هذه الآثار الجانبية، مشيرا إلى أن الأعراض الجانبية التي ظهرت على المغاربة طفيفة جدا.

وأعلن جلالة الملك محمد السادس، عن إطلاق حملة تلقيح ضد “كوفيد-19” خلال الأسابيع القادمة، وذلك بالتزامن مع الإرتفاع المتزايد في عدد الإصابات.

2020-11-12 2020-11-12
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

ع اللطيف ألبير