مصرع مراهقة بعد تعرضها لاغتصاب جماعي على يد 11 شخصًا.

آخر تحديث : السبت 19 سبتمبر 2020 - 1:23 مساءً
ماروك نيوز / مواقع

لقيت فتاة تبلغ من العمر 19 عامًا، مصرعها بعد تعرضها للاغتصاب الجماعي من قبل 11 رجلا على الأقل، قبل أن يلقوها من الطابق السادس بأحد المباني.

ووفقًا لصحيفة “الميرور” البريطانية، كانت الطالبة حمدي محمد فرح، على موعد مع أحد أصدقائها بالمبنى الذي وقعت فيه عملية القتل الدنيئة التي هزت العاصمة الصومالية مقديشو، أمس الجمعة.

وألقت الشرطة الصومالية القبض على 11 شخصًا، بينما تحاول التعرف على المشتبه بهم الآخرين، المتورطين في قضية حمدي، التي كان من المفترض أن تلتحق بالجامعة العام الجاري.

وأشعلت الحادثة المروعة احتجاجات ضخمة في أنحاء البلاد، وقالت الشرطة في بيان لها: “ألقي القبض على 11 شخصًا على خلفية قضية الاغتصاب الأخيرة في حي واباري في مقديشو، والجهود جارية لتعقب وتحديد المشتبه بهم الآخرين”.

وبحسب وسائل إعلام محلية، غادرت حمدي منزلها في فترة الظهيرة، بعد أن رتبت موعد للقاء صديقها، قبل أن تتلقي عائلتها في وقت لاحق مكالمة هاتفية مفجعة تبلغهم أن جثتها في المشرحة.

2020-09-19 2020-09-19
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

ماروك نيوز