ممثل مؤسسة محمد السادس من أجل السلام والتسامح بدولة مالي يلتقي “القنصل العام للمملكة المغربية ببوردو فرنسا

آخر تحديث : الخميس 22 يوليو 2021 - 1:21 مساءً

فرنسا..مراسلة من بوردو 

استقبل صباح اليوم  الاثنين  معالي السيد زهير جيبرايلي  القنصل العام للمملكة المغربية بمقر القنصلية ببوردو بفرنسا السيد محمد لمليجي ممثل مؤسسة محمد السادس من أجل السلام والتسامح بجمهورية مالي وسفير السلام بأوروبا وخلال هذا الاستقبال سلم ممثل المؤسسة وسفير السلام  بأوروبا للقنصل العام  رسالة شكر وعرفان مرفوعة من خديم الاعتاب الشريفة ممثل المؤسسة بفرنسا وسفير السلام بأوروبا  الي السدة العالية بالله جلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده بعد الالتفاتة المولوية السامية الشريفة بإعطاء أوامر جلالته المطيعة وبكرم وعطفه المنيف علي الجالية المغربية المقيمة بالخارج .

كما سلم أيضا  ممثل المؤسسة  السيد محمد لمليجي وسفير السلام بأوروبا  للسيد  القنصل العام  للمملكة بمدينة بوردو شهادة شكر وامتنان من المؤسسة تقديرا لجهوده المبذولة خدمة للقضايا العادلة للمملكة المغربية الشريفة وللإنسانية جمعاء وأيضا  لحضوره المتميز في مختلف الملتقيات الوطنية والدولية وخدمة قيم السلام والتسامح والتعايش السلمي بين الأمم والشعوب وتعزيز علاقات التعاون المشتركة والمتينة والعريقة بين المملكة المغربية الشريفة والجمهورية الفرنسية في شتي المجالات وخلال هذا اللقاء تم التباحث حول العديد من المواضيع التي تدخل في إطار اختصاصات و  اهتمامات  المؤسسة، وكذا  الروح الوطنية التي يتحلى بها كل أفراد  الجالية المغربية المقيمة بفرنسا،

وخلال هذه المقابلة  أكد  ممثل المؤسسة لسعادة  القنصل ببوردو  على الالتزام التام  بالدفاع عن المقدسات الوطنية وبقيم السلام والتسامح والمحبة والعمل سويا بما يخدم العلاقات التاريخية المشتركة والطيبة التي تجمع بين المغرب وفرنسا من جهة وجمهورية ماليمن جهة اخرى، كما اعتبر السيد محمد لمليجي ممثل المؤسسة وسفير السلام بأوروبا “أن الوقفات الاحتجاجية التي نقوم بها ضد خونة الوطن هي من ضمن قناعاتنا الشخصية التي  نؤكد  من خلالها على مدى تشبتنا باهذاب العرش العلوي المجيد  فنحن بوطنيتنا الخالصة مستعدون دوما ان نكون فداءا للوطن رغم الغربة ،ورغم تواجدنا في ارض المهجر. يقول ممثل المؤسسة.

وفي الأخير تم التحدث  عن ظروف الجالية وكيف كانت معاناة المغاربة مع جائحة “كوفيد19” وكيف تعايشت الجالية مع إكراهات الوباء، ومن جانبه  أكد سعادة القنصل أن القنصلية المغربية ببوردو بجمهورية فرنسا دائما مستعدة للنظر في شؤون الجالية ورعاية مصالح الجالية كونها جزء من المغرب الذي يحمي أبناءه أينما كانوا وأينما حلوا  وارتحلوا، وفي نهاية هذا الاستقبال  تم توجه ممثل المؤسسة وسفير السلام بأوروبا بجزيل الشكر والامتنان لمعالي  القنصل  على حسن الإستقبال والإنصات وسعة قلبه والترحيب المتواصل  بأفراد الجالية في مكتبه كمسؤول ومواطن مغربي شريف يؤدي بصدق وامانة واجبه نحو وطنه ونحو أبناء وطنه المناضلين.

تجدر الإشارة إلا أن هذه الزيارة لقيت ترحيبا حارا من طرف موظفي القنصلية منوهين بالمجهودات الوطنية الجبارة التي تقوم بها مؤسسات المجتمع المدني في الدفاع عن القضايا العادلة للمملكة المغربية الشريفة وللإنسانية جمعاء تماشيا مع التوجيهات الملكية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده قائد الأمة المغربية والإفريقية بما يخدم العلاقات المشتركة والمتميزة بين المملكة المغربية والدول الصديقة والشقيقة.

2021-07-22 2021-07-22
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

البخاري ادريس