نبدة عن حياة “محمد لمليجي” نائب المنسق العام بالمنظمة المغربية للملكيين عبر العالم ببوردو فرنسا

آخر تحديث : الخميس 15 أكتوبر 2020 - 7:08 مساءً

الكاتب : البخاري ادريس ( سيدي سليمان)

من هو محمد لمليجي ?

محمد لمليجي هو ابن مدينة سيدي سليمان و بالضبط بجماعة اولاد احميد منسق مدينة بوردو ونواحيها ونائب المنسق العام بفرنسا ونائب المنسق العام باوروبا ورئيس جمعية بوردو بفرنسا  اختير من طرف رئيس المنظمة المغربية للملكيين عبر العالم  السيد ادريس الغزالي بعدما ما عرف عليه من جدية ومصداقية وحركية دؤوبة في عمله مدافعا عن التوابث الوطنية وغيرته الصادقة في رؤية بلده يسير بخطى تابثة نحو الرقي والازدهار فمحمد لمليجي لم يكن اختياره من طرف رئيس المنظمة وليد الصدفة بل كان نتيجة تمحيص من خلال اندماجه وانفتاحه مع كل مكونات المجتمع وعمله الجمعوي رفقة المنسق العام السيد حسن القنب ومحمد غماري ومريمي عبد العزيز اللدين يعملون كلهم بكل تفاني وإخلاص في عملهم المهني والجمعوي والإنساني في خدمة الصالح العام بكل مسؤولية وحس وطني عالي يترجم مدى تعلقهم بملكهم وبالتوابت الوطنية وراء صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله .

فالسيد محمد لمليجي يتميز بالثقة وبروح العمل الجماعي وانفتاحه الكبير على جميع مقدما خدمات جليلة للمواطن بكل تواضع وعزة النفس مقدما المصلحة العامة على الخاصة وهو يعتبر ضمن المنظومة الشاملة التي يقوم بها داخل المنظمة المغربية للملكيين عبر العالم تحت اشراف رئيسها السيد ادريس الغزالي الذي يعمل في اطار الاسترتيجية العامة التي سطرها رئيس المنظمة المغربية للملكيين عبر العالم السيد ادريس الغزالي وباقي أعضاء المكتب التنفيذي للمنظمة من خلال الانفتاح والرؤيا المستقبلية في الدفاع عن المكتسبات الوطنية والثوابت الراسخة للمغاربة والتعاون الفعال مع جميع المخططات الأمنية الوطنية حفاظا على امن وسلامة ووحدة مملكتنا المغربية والتصدي للأجندة المعادية بكل الوسائل المشروعة مع تأطير أبناء الجالية المغربية المقيمة بالخارج وتحسيسهم وتوعيتهم بالمخاطر المحدقة بالوطن والسهر مع خلق أواصر قوية بين أبناء الجالية والموروث الديني واللغوي والثقافي لبلدهم الام مع مواكبة قضايا أبناء الجالية والاستماع الى مطالبهم واحتياجاتهم والدفاع عن حقوقهم وممتلكاتهم بقيادة رئيس المنظمةالمغربية للملكيين عبر العالم.

والسيد محمد لمليجي له مميزات خاصة من خلال الروح  الجماعية  التي يعمل بها وفلسفتة في الدفاع عن الثوابت الوطنية مما جعل رئيس المنظمة يضع ثقته فيه كاطار فاعل ومتميز ينهجها بثبات وبخطى حثيثة نحو نشر فلسفة التعرف عن التاريخ وكيفية التشبث بالتوابت العامة والنهج القويم للمغرب مما كان محفزا في تقديمه للتزكية واختياره منسقا بفرنسا الى جانب بعض المنسقين الشرفاء داخل المغرب وخارجه في الدفاع عن القضايا المصيرية للمغرب بقيادة جلالة الملك محمد السادس نصره الله .

محمد لمليجي له رؤيا مشرفة ونظرته الثاقبة في العمل الجمعـوي ويريد من الجميع المنضوين تحت لواء المنظمة المغربية للملكيين عبر العالم بالعمل كروح جماعية وكقلب واحد وجسد واحد بعيدا عن الخلافات والصراعات الثنائية التي لا تسمن ولا تغني من جوع .

فيبقى العمل الجماعي هو الخيار الوحيد لتحقيق الأهداف المسطرة في القانون الأساسي للمنظمة المغربية للملكيين عبر العالم لانه هو السيبل الأوحد لتحقيق الغايات والطموحات وحصد النتائج .فهل سيكون العمل الجماعي هو المقياس لكل عمل داخل هذه المنظمة من طرف العديد من الأعضاء ام ان هذا التوجه سيبقى بعيد المنال في الوقت الراهن .يتطلع كل مواطن حر ان يعمل مع الشرفاء من خلال برنامج واضح يكون في نهاية الامر هو الضامن لكل انجاز.

جعل الله هده المنظمة موحدة كقلب واحد وكجسد واحد يكون السبيل هو تحقيق الغايات وان يحفظنا الله من مكر الماكرين والحاسدين وان يجعلنا مخلصين واوفياء للتوابث الوطنية وشعارنا الخالد .الله .الوطن. الملك.

السيد :  لمليجي محمد 

خادم الاعتاب الشريفة

 

 

2020-10-15
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

البخاري ادريس