يوم احتجاجي حاشد ومشهود لفضح مؤامرة السطو على مقر الاتحاد المغربي للشغل بوادي زم

آخر تحديث : الثلاثاء 10 نوفمبر 2020 - 1:14 مساءً

توصلت ماروك نيوز بنسخة من الاتحاد المغربي للشغل ببلاغ إخباري يوم احتجاجي حاشد ومشهود لفضح مؤامرة السطو على مقر الاتحاد المغربي للشغل بوادي زم هذا نصه:

         من أجل التصدي لمؤامرة السطو على مقر الاتحاد المغربي للشغل بوادي زم وبالموازاة مع اليوم الذي حدد لتنفيذ قرار إفراغ المقر بالقوة العمومية لتسليمه لصاحب السوابق في محاولات السطو على محلات الغير، نفذ المئات من مناضلات ومناضلي الاتحاد المغربي للشغل بوادي زم وأبي الجعد والإقليم والجهة تجمعا احتجاجيا حاشدا يوم الأربعاء 4 نونبر 2020 أمام المقر النقابي للاتحاد بمساندة وفود من عدد من الاتحادات الجهوية والمحلية لنقابات مكناس، العرائش، الدار البيضاء، حد السوالم، بني ملال، خنيفرة، خريبكة، أزيلال، الفقيه بن صالح،… ومناضلي ومناضلات قطاعات، التعليم، الصحة، الجماعات الترابية، التكوين المهني، البريد، وكالات توزيع الماء والكهرباء والتطهير، الفوسفاط، الماء، الكهرباء، التعاون الوطني، دار الاطفال، المحروقات، تادلة غاز، التجهيز، القطاع الفلاحي، المنتجات الغذائية، الضمان الاجتماعي، سيارات الأجرة، التعليم الخصوصي، الأمن الخاص، البستنة، الحرفيين، الشبيبة العاملة، المتقاعدين،… من عدد من المناطق ومواقع العمل بوادي زم وأبي الجعد، قصبة الطرش، اولاد فنان، المعادنة، السماعلة، اولاد فتاتة، بني خيران، بني سمير، عين قيشر، تاشرافت، بئر مزوي، بوجنيبة، حطان، خريبكة، مريرت، خنيفرة، أفورار، أزيلال، قصبة تادلة، بني ملال، الفقيه بن صالح، سوق السبت، اولاد عياد، اولاد مبارك، اولاد يعيش،… ومراكش، مكناس، قلعة السراغنة، الرباط، سلا، العرائش، النواصر، حد السوالم، والدار البيضاء… 

فيما تهاطلت اتصالات ورسائل تجديد التضامن والاعتذار النضالي على عدم التمكن من الحضور بسبب الظروف الوبائية الحالية وصعوبة التنقل

     كما شهدت هذه التظاهرة الحاشدة حضور وتضامن مسؤولي ومناضلي عدة هيئات سياسية ونقابية وحقوقية وجمعوية وشبيبة، منها: الحزب الاشتراكي الموحد، النهج الديمقراطي، حزب الطليعة الديمقراطي الاشتراكي، الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، الشبيبة الاتحادية، العدل والإحسان، حزب الاستقلال، الشبيبة الاستقلالية، حزب التقدم والاشتراكيةـ  العدالة والتنمية، الحركة الشعبية، الاتحاد الدستوري، الأصالة والمعاصرة، الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، الفدرالية الديمقراطية للشغل، الجامعة الوطنية للتعليم، فروع الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، جمعيات التنمية والتواصل، قدماء المحاربين، متطوعي المسيرة، مركز السلام والعدالة، وأعضاء من المجلس البلدي، ومتعاطفون وفعاليات من المجتمع المدني المحلي،… ومنابر ومواقع صحفية واعلاميون.

     وقد تخلل هذا اليوم الاحتجاجي، والذي عرف مواكبة متواصلة من الأخ الأمين العام للاتحاد المغربي للشغل، من الدار البيضاء، تنظيم مهرجان خطابي شارك فيه ممثلي بعض التنظيمات المتضامنة، وشهد محاولتين لتنفيذ قرار الإفراغ تم التعامل معهما بكل مسؤولية وانضباط، مع توضيح ملابسات هذه المؤامرة، رغم الضغط والأخذ والرد والاستفزازات التي حاول البعض جر المناضلين إليها وكذلك ممثلي الجهات المعنية لتبرير التدخل بالقوة العمومية، والتي بقيت مرابطة غير بعيد عن محيط المقر، طيلة اليوم.  

وتواصل -في ختام ذلك- بعقد لقاء خاص داخل المقر لشكر جميع المشاركين الحاضرين ومن خلالهم كل المناضلات والمناضلين والمكاتب النقابية والقطاعات المهنية والاتحادات المحلية والجهوية والهيئات والفعاليات المتضامنة، الذين ساهم كل من موقعه في حماية هذا المقر النقابي التاريخي للاتحاد المغربي للشغل بوادي زم، واستمر ذلك بمبيت أعضاء الاتحاد المحلي لليلة الثانية على التوالي في المقر.

    وفي انتظار البث في باقي مراحل التقاضي في هذا الملف، وكشف كل خيوط هذه المؤامرة المدبرة ومتابعة وفضح المساهمين فيها، نجدد شكرنا وامتناننا لكل من ساهم في نجاح هذه المحطة النضالية الاستثنائية.

وما ضاع حق وراءه مطالب (ة)

عاش الاتحاد المغربي للشغل

غير معروف
EL GHAZZI

2020-11-10 2020-11-10
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

EL GHAZZI